00
إكسبو 2020 دبي اليوم

شرطة دبي تتمسك بلغة الضاد دعما للهوية الوطنية

عبدالرحمن شرف

ت + ت - الحجم الطبيعي

تولي القيادة العامة لشرطة دبي اهتماماً بالغاً باللغة العربية في جميع إداراتها وأقسامها، انطلاقاً من التمسك بلغة الضاد الوطنية. وأوضح المقدم عبد الرحمن شرف نائب مدير إدارة خدمة التدريب الدولي بالوكالة، عضو فريق دعم الهوية الوطنية في شرطة دبي، أن جائزة الجهة الأكثر التزاماً بالهوية الوطنية التي تنظم سنوياً، تتضمن أربعة معايير أساسية وهي: اللغة العربية، والاهتمام بالمظهر العام، والمبادرات المجتمعية، والتوطين.

وأشار إلى أن القيادة العامة تحرص على تطبيق هذه المعايير الأربعة، حيث تستخدم اللغة العربية في كافة المراسلات الرسمية الصادرة عن القيادة بغض النظر عن جنسية الجهة المتلقية، وأيضاً تنظم الدورات التدريبية والبرامج الأكاديمية وأنظمة العمل بالعربية، كما تعطى الأولية في البيانات الصحافية الصادرة عنها لوسائل الإعلام الناطقة بالعربية، بالإضافة إلى توفير المعلومات التي يحتاجها المستهلك باللغة العربية، وأيضاً تنظيم المبادرات والأنشطة الهادفة إلى إبراز المبدعين في اللغة الأم، وتسمية المبادرات والأنشطة والإصدارات بلغة الضاد والابتعاد عن المسميات الدخيلة.

التزمت كذلك شرطة دبي باعتماد اللغة الأم في توقيع جميع اتفاقياتها ومذكرات التفاهم، كما بلغ عدد المكتبات التي تضمها مباني القيادة 26 مكتبة تحتوي على (50327) كتاباً ناطق بالعربية، وخصصت 12 دورة تدريبية في صياغة وتحرير الأخبار، وبادرت كذلك إلى تحويل نظام صرف تذاكر السفر (طلبات الشراء المحلية) من اللغة الإنجليزية إلى اللغة العربية، وبذلك تعد أول دائرة حكومية في إمارة دبي تقوم بهذا التغيير.

ليس هذا فحسب بل اعتمدت كذلك العربية في تحرير البراءات وشارات وميداليات التقدير بمختلف أنواعها وشهادات شكر وثناء والتقدير وإفادات المشاركة وغيرها، بالإضافة إلى مبادرة القيادة منذ السبعينيات بصرف علاوة ثقافية لمن يجيد اللغة العربية من موظفيها، كما أنها تقوم بتخفيف مدة العقوبة للنزلاء لحفظهم القرآن الكريم.

 

 

طباعة Email