00
إكسبو 2020 دبي اليوم

فعالية كرنفالية للأطفال بالتعاون بين دبي لرعاية النساء ومركز الجليلة

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

شارك مئات الأطفال من مختلف الفئات والأعمار أمس السبت، في الأجواء الاحتفالية المميزة التي اتسمت بها فعالية (كرنفال الطفولة) التي نظمتها مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، وذلك بالتعاون مع مركز الجليلة لثقافة الطفل، ضمن حملتها التوعوية حول الإساءة للطفل التي نظمت تحت شعار (طفولتي أمانة فاحفظوها).

واشتملت فعاليات الكرنفال، الذي تقيمه مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال بشكل سنوي للتوعية حول الإساءة في إطار مشوق وجذاب للمشاركين، على مجموعة متنوعة من العروض المسرحية والورش الفنية والموسيقية، والتصوير الفوتوغرافي، بالإضافة إلى الأنشطة الرياضية.

وأوضحت عفراء البسطي، مدير عام مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال أن المؤسسة نجحت في رفع مستوى الوعي بقضايا الإساءة للأطفال منذ بداية إنشائها في العام 2007، وذلك من خلال الزيادة الملحوظة في أعداد المكالمات التي استقبلتها على خط المساعدة التابع لها (800111)، والتي جاء أغلبها للتعرف على أنواع الإساءة وكيفية الوقاية منها.

استشارات سلوكية

وأشارت شيماء خوري المدير التنفيذي لمركز الجليلة لثقافة الطفل في تصريح لـ(البيان) إلى الفعاليات الاجتماعية التي تضمنها كرنفال الأطفال، ومنها الاستشارات الاجتماعية، حيث أتاح المركز فرصة لأولياء الأمور للقاء إخصائيات اجتماعيات، ومتخصصات في علم النفس السلوكي، للاطلاع على هموم الأمهات التربوية ومساندتهم بشكل علمي ومتخصص، كما كشفت عن تحضيرات المركز، لفعاليات فصل الصيف من الآن لتقديم حزمة أنشطة تستوعب مهارات الأطفال وتوجيهها بشكل سليم ومثمر.

نشر الوعي

وأكدت مريم بن ثنية، مديرة إدارة الاتصال في مؤسسة دبي لرعاية النساء والأطفال، أن المؤسسة تأمل من خلال تنظيم مثل هذه الفعاليات أن تصل إلى مرحلة يكون فيها الطفل نفسه هو مصدر لنشر الوعي حول كيفية الوقاية من الإساءة للأطفال بين أصدقائه وزملائه.

وأشارت إلى أن أحد أهم أسباب الإساءة للأطفال ترجع إلى عدم وجود وعي كاف لدى الشخص المسيء وخاصة فيما يتعلق بكيفية التعامل مع الأطفال، داعية أفراد المجتمع إلى الاهتمام بالتعرف بشكل أكبر على أشكال العنف تجاه النساء والأطفال وطرق الوقاية منها من خلال الموقع الإلكتروني للمؤسسة www.dfwac.ae أو عبر صفحاتها على وسائل التواصل الاجتماعي @DFWAC.

طباعة Email