00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تفقد مدرستي فاطمة الزهراء وراشد بن حميد

عمار النعيمي: دعم القيادة أسهم في تطوير التعليم

ولي عهد عجمان يطلع على أساليب التعليم الحديثة وام

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان بالمستوى التعليمي في مدارس الإمارات بعامة وفي عجمان بخاصة، وذلك من خلال اتباع أساليب وطرق حديثة في التعليم وخاصة افتتاح فصول جديدة للتعلم الذكي. مشيراً سموه إلى أن التطور في مستوى العملية التعليمية يعود لما توليه القيادة الرشيدة من اهتمام ومتابعة للنهوض والرقي بكل الميادين واهتمامها ودعمها ومساندتها مسيرة العلم والتعليم والثقافة، وغيرها من القطاعات الخدمية.

وأثنى سموه على اهتمام ومساندة صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى حاكم عجمان، وإخوانه أعضاء المجلس الأعلى حكام الإمارات لدورهم المساند والداعم لاستراتيجية التعليم في الدولة، والتواصل والتعاون من إدارات المدارس وتقديم كل سبل الدعم للاستمرار بمسيرة العلم وتشجيع الأبناء على تحصيل أعلى الدرجات العلمية، إضافة إلى إيمانهم المطلق بالدور الكبير الذي يقوم به المعلمون والمبدعون والموهوبون في نهضة وتقدم ورقي دولتنا.

جاء ذلك خلال جولة تفقدية قام بها سموه لمدرسة فاطمة الزهراء ومدرسة راشد بن حميد أمس، اطلع خلالها على سير العملية التربوية والتعليمية فيهما، ورافقه فيها سالم بن أحمد النعيمي المستشار الخاص لصاحب السمو حاكم عجمان للشؤون التعليمية والأعمال الخيرية، وعلي حسن مدير منطقة عجمان التعليمية وعدد من المسؤولين.

وأبدى سموه إعجابه بما شاهده من برامج ومناهج تربوية وتعليمية، بخاصة فصول التعلم الذكي والتي يتم خلالها استخدام أحدث التقنيات في عملية التعليم ومن دون استخدام الكتب أو الكراسات، وما حققته هذه الوسائل في قطاع العلم والمعرفة وأهمية دورها في تطور خطط ومناهج التربية والتعليم.

وأعرب عن سعادته بتلك الأساليب والطرق التي يتم تنفيذها من قبل القائمين على العملية التعليمية في المدرستين مما يدل على المستوى الراقي للأنشطة المتنوعة، والتي لها فوائد كثيرة تجعل الطلاب والطالبات والأطفال أكثر تفهماً للمادة العلمية.

وثمن سموه الجهود التي تبذلها إدارة المدرستين والهيئة التدريسية في تأهيل وصقل مواهب المنتسبين ومساعدتهم على الانتباه وتفهم ما يتلقونه من معلومات، مشيداً بدور الإدارتين الكبير في توفير أرقى أساليب العمل التربوي إبداعياً وفكرياً.

وقدم سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي مكرمة مادية لإدارة المدرستين لاستثمارها في تطوير المناهج التعليمية وتنفيذ مشاريع أخرى، إضافة إلى تطوير المنشآت المدرسية فيهما، تقديراً من سموه للدور المتميز التي تقوم به إدارة المدرستين في الاهتمام بالعملية التربوية والتعليمية وجهود الكادر التدريسي فيهما لاستخدام الوسائل الحديثة لإيصال المعلومة بالطرق التدريسية الحديثة والتي تعتمد الوسائل الملموسة من خلال التقنية الحديثة.

وكان سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان قد بدأ جولته بمدرسة فاطمة الزهراء للبنات، صاحبته فيها مريم عبيد مديرة المدرسة وأعضاء الهيئة التدريسية حيث استقبل سموه في بداية الزيارة بفقرة ترحيبية ثم تجول في عدد من الفصول الدراسية، وخاصة الفصل الجديد الخاص بالتعليم الذكي. وطالب سموه بزيادة تلك الفصول، كما استمع إلى شرح وافٍ حول كيفية الإشراف على عملية التدريس من قبل الهيئة التدريسية ونماذج ووسائل التدريس. كما تفقد سموه الركن التراثي في المدرسة والذي ضم جناحاً للهوية الوطنية وصوراً لأصحاب السمو حكام الإمارات وصوراً حول مظاهر التقدم والحضارة التي تشهدها الدولة والجناح الخاص بالمطوع والمطبخ الشعبي وغيرها من تراث الإمارات.

وفي مدرسة راشد بن حميد، تجول سمو ولي عهد عجمان في العديد من فصول الدراسة، والتي تضم التعليم الذكي ويتم فيها تقديم المادة العلمية بوسائل حديثة ومتطورة بهدف الوصول للمعلومة بأسرع وقت وبفهم دون استخدام الأوراق، كما اطلع سموه على العديد من المشاريع التطويرية في المناهج وكيفية الأساليب وطرق التدريس.

التعليم الذكي

قال سعيد الشامسي مدير مدرسة راشد بن حميد، إن الهدف من زيارة سمو الشيخ عمار بن حميد النعيمي ولي عهد عجمان، هو الاطلاع على المشاريع المدرسية والتعرف عليها ونتاجاتها التعليمية وتفقد الفصول، والاطلاع على مشروع صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، الخاص بالتعليم الذكي

طباعة Email