00
إكسبو 2020 دبي اليوم

دعوة الشباب للاستخدام الإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي

عبدالله موسى وعائشة الحويدي ووفاء خلفان خلال المنتدى من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

دعا المشاركون في منتدى حواري بعنوان« قنوات التواصل الاجتماعي بين الضرورة العصرية وواقع الشباب» طلاب وطالبات كليات التقنية العليا بدبي، إلى ضرورة الاستخدام الإيجابي لوسائل التواصل الاجتماعي والاستفادة منها ومراعاة عدم الاندفاع لنشر الأخبار والمعلومات التي يتم تداولها على هذه الوسائل من دون التوقف عند المعلومة والـتأكد من صحتها، لأنها قد تحمل في مضامينها ترويجاً لأخبار وادعاءات غير صحيحة.

ونظمت مؤسسة صندوق الزواج أمس المنتدى بالتعاون مع كليات التقنية بدبي وذلك على مسرح كلية دبي للطلاب. وشارك في المنتدى عائشة الحويدي المستشارة الأسرية وعبدالله موسى المستشار الأسري في مؤسسة صندوق الزواج، وأدارت الحوار وفاء خلفان من المؤسسة وذلك ضمن المنتديات الحوارية التي تستهدف طلبة الجامعات، وشهد المنتدى تفاعلاً إيجابياً من الطلبة حول الاستخدامات السلبية والإيجابية لهذه الوسائل.

ويهدف المنتدى إلى نشر الوعي في الاستخدام الصحيح لوسائل التواصل الاجتماعي وتوجيه الطلبة لتجنب الخلافات الأسرية الناتجة.

بدوره تطرق عبدالله موسى إلى المحور الشرعي في استخدام هذه الوسائل، وقال إن الشباب فئة اجتماعية مهمة في كل مجتمع وتتطلع إلى حب الاكتشاف والتعرف على الجديد وهم من أكثر الفئات الاجتماعية استخداماً لوسائل التواصل الاجتماعي.

ولفت إلى أن ثمة جوانب ايجابية وأخرى سلبية لاستخدام هذه الوسائل؛ تتمثل الإيجابية منها بتنمية العلاقات الاجتماعية وتقوية الروابط الأسرية والتعبير عن المشاعر، مشيراً إلى أنه أصلح بين زوج مواطن وزوجته عن طريق التواصل الاجتماعي.

وأضاف إن الجوانب السلبية كثيرة، من بينها قد يسىء البعض فهم المعاني المكتوبة ويتم تداولها ويتسبب في إشكالات كثيرة، كما أن هذه الوسائل مصدر خصب لتداول الشائعات ويتم استغلال الشباب من خلالها، بحيث يسهمون في نشر أفكار هدامة ويروجون لها، وقد تحمل أجندات معينة، داعياً الشباب إلى أخذ الحذر والحيطة في التعامل مع هذه الوسائل واستخدامها بشكل إيجابي بما يرضي الله.

ضوابط

قدمت عائشة الحويدي عرضاً حول المحور النفسي والاجتماعي لوسائل التواصل الاجتماعي، وقالت: إن هذه الوسائل باتت ضرورة مهمة في التواصل ولكن يجب أن يكون هذا التواصل ضمن ضوابط معينة تتمثل في عدم هدر الوقت في التعامل معها ومراعاة الجوانب الإيجابية في استخدامها والنواحي الصحية والاجتماعية. وأضافت إن وسائل التواصل الاجتماعي تنقل المعلومات والأفكار والأحاسيس من شخص إلى آخر، ومهمة جداً في تسهيل الخدمات وتعزيز العلاقات الاجتماعية، وشريحة الشباب مطالبة بأن تعي المخاطر السلبية لاستخدام هذه الوسائل كونها سلاحاً ذا حدين.

طباعة Email