00
إكسبو 2020 دبي اليوم

نائب رئيس الجامعة أسامة سلمان لـ» البيان «:

طرح 49 تخصصاً جديداً في جامعة عجمان

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

تطرح جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا عدداً من التخصصات الجديدة في عدد من الكليات تتجاوز 49 تخصصاً، وتعمل على تحديث وتطوير جميع البرامج المطروحة، البالغة 44 برنامجاً معتمداً من التعليم العالي، وسيتم تفعيل برنامج الدبلوم في صحة الفم والأسنان، وإعادة طرح برنامج الماجستير في العمارة والدراسات الحضرية، إضافة إلى طرح برامج أخرى جديدة، هي برنامج البكالوريوس في العلاقات الدولية والدبلوماسية، والماجستير في الترجمة القانونية، والماجستير في التصميم الداخلي، وذلك بعد استكمال اعتمادها من هيئة الاعتماد الأكاديمي.

وبيّن أسامة سعيد سلمان نائب رئيس جامعة عجمان، أن الجامعة نشرت 160 ورقة علمية محكمة العام الماضي، كما تحرص على تنظيم المؤتمرات والندوات العلمية، وتم مؤخراً اعتماد موازنة عاجلة للعام الجامعي الحالي بمبلغ 2.5 مليون درهم، تهدف إلى تطوير المكتبات ومصادر المعلومات والارتقاء بالبنية التحتية للبحث العلمي، ويتضمن هذا المشروع تحديث المكتبات الحالية وزيادة أعداد الكتب والمراجع والدوريات العلمية المطبوعة منها والإلكترونية، إضافة إلى مضاعفة الاشتراك في قواعد البيانات المكتبية الدولية

وكشف سلمان أن إدارة الجامعة رصدت 243 مليون درهم للمشاريع الجديدة خلال العام الجاري، منها ما نفذ وأخرى جار تنفيذها، ولعل أبرزها مجمع العلوم الذي رصد له 170 مليون درهم وسيبدأ العمل فيه قريباً، بعد أن منح صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي عضو المجلس الأعلى للاتحاد حاكم عجمان قطعة الارض لإدارة الجامعة في منطقة الجرف، اضافة الى سكن الطالبات، حيث بلغت نسبة الانشاءات 80% ورصد له 60 مليون درهم، والمجمع الرياضي الذي رصد له 8 ملايين درهم، لافتاً الى ان هناك 49 تخصصاً جديداً سيتم تقديمها للتعليم العالي لاعتمادها، وستكون إضافة حقيقية إلى 46 برنامجاً معتمداً من إدارة التعليم العالي.

وقال إن قيادتنا الرشيدة بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وإخوانهما أصحاب السمو حكام الامارات، تولي أهمية بالغة للتعليم عموماً والتعليم العالي خصوصاً، مبيناً أنه رغم حداثة مسيرة التعليم العالي إذا ما قورنت بغيرها من الدول، الا انها تطورت عاما بعد عام وأصبحت أكثر تنوعا ونموا في محيطنا، ما جعلها تستقطب أعدادا كبيرة من الطلبة المبتعثين من دول مجلس التعاون الخليجي.

قفزة نوعية

ولفت الى ان الجامعة خرّجت «دفعة شكرا خليفة» وعددها 1372 خريجاً وخريجة من مقرها في عجمان، و559 من مقرها في الفجيرة، ليصل عدد الخريجين من الجامعة منذ تأسيسها عام 1988 إلى 29 ألف خريج وخريجة، وعدد الخريجين من المواطنين في آخر دفعة (دفعة شكراً خليفة)، في مقري الجامعة في عجمان والفجيرة 658، بما يشكل نسبة إجمالية للمواطنين في حفل التخريج بالمقرين 34%، وبلغ عدد جنسيات الطلبة الخريجين في هذه الدفعة 47 جنسية، وعدد الطلبة الذين تخرجوا من الجامعة في عهد صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان، 19882 طالباً وطالبة، وعدد الطلبة الدارسين حالياً بكليات الجامعة الثماني من دول مجلس التعاون الخليجي يبلغ ألفاً و260 طالباً وطالبة يدرسون في جامعة عجمان للعلوم والتكنولوجيا موزعين في كليات الهندسة، وكلية التربية والعلوم الأساسية، وكلية طب الأسنان، وكلية الصيدلة والعلوم الصحية، وكلية المعلومات والإعلام والعلوم الإنسانية، وكلية تكنولوجيا المعلومات وكلية إدارة الأعمال، وكلية القانون، إضافة إلى معهد البيئة والمياه والطاقة.

وأوضح سلمان أن حصول الامارات على المرتبة الاولى عالمياً في مؤشر (حركة الطلبة إلى داخل الدولة)، أدى الى تحقيق قفزة نوعية كبيرة، لتبقى الإمارات في الطليعة وفي المركز الأول، خصوصاً في المؤشرات التنافسية العالمية، ما يعد انجازاً لوزارة التعليم العالي والبحث العلمي ولحكومة الإمارات، ودليلاً على أن مسيرة التعليم العالي تسير بخطى ثابتة ومدروسة نحو الأفضل.

وقال إن هناك العديد من المشاريع الإنشائية الجديدة والتي رصد لها 243 مليون درهم، منها ما نفذ وأخرى جاري العمل فيها، ولعل أبرزها مجمع العلوم الذي رصد له 170 مليون درهم وسيبدأ العمل فيه قريباً، بعد أن منح صاحب السمو حاكم عجمان قطعة الارض لإدارة الجامعة في منطقة الجرف، اضافة الى المجمع الرياضي الذي رصد له 8 ملايين درهم وسكن الطالبات ومجمع رياضي بمساحة 29 ألف قدم مربع، حيث بلغت نسبة الانشاءات 80% ورصد له 60 مليون درهم، وهو مجمع متكامل يوفر خدمات الإسكان الداخلي لأكثر من 500 طالبة وبمواصفات غير مسبوقة، ويقع في مساحة 166000 قدم مربعة، إضافة الى مكتبة حديثة مساحتها الإجمالية تقارب 21 ألف قدم مربعة.

وأضاف سلمان أن الجامعة توفر حاليا 4 آلاف موقف للسيارات، وأن المواقف الحالية تكفي لقسمي البنين والبنات، وتم توفير هذه المساحة من المواقف بعد عدد من المشاريع التوسعية، ومؤخراً تم إنجاز وتوفير 200 موقف في قسم الطالبات، كما تم الانتهاء من مشروع آخر في قسم الطلاب وفر 170 موقفاً جديداً، اضافة الى اجراء مسح دائم للمواقف أثناء ساعات الذروة، وتبين من خلالها أن المواقف الحالية كافية والمشكلة الحقيقية ليست هي ندرة المواقف بل في سلوك بعض أصحاب المركبات، فمن الطلبة من يأتي متأخراً إلى محاضراته، ويريد أن يوقف سيارته في أقرب موقف من القاعة التي يدرس فيها، وهذا يجعل العديد منهم يصف سيارته بشكل غير قانوني، يعيق حركة المرور، في حين تظل مواقف السيارات البعيدة نسبياً عن الكلية فارغة، وندرس حالياً إضافة مواقف جديدة متعددة الطوابق لتغطية الزيادة في عدد الطلاب المستخدمين للمواقف مستقبلاً.

170 مليون درهم

أكد أسامة سلمان، أن مجمع العلوم الذي تعتزم جامعة عجمان إطلاقه بالإمارة خدمة للتعليم العالي الأكاديمي، سيعزز من دور الأجيال المستقبلية ويدعم دور التعليم العالي بإعداد أجيال المستقبل، ليكونوا أكفاء متمكنين للإسهام في بناء الوطن، وتم استعراض رؤية ورسالة وأهداف الجامعة الاستراتيجية بإطلاقها هذا المشروع العلمي، حيث يضم المشروع مباني متكاملة للكليات العلمية بمختبراتها، ومركزا متخصصا للأبحاث التطبيقية والتطوير العلمي والتدريب العملي ورواد الأعمال، إضافة إلى مكاتب للشركات الحاضنة للإبداع والبحث العلمي.

وستبلغ التكلفة الإجمالية للمشروع 170 مليون درهم، بطاقة استيعابية تبلغ 5 آلاف طالب وطالبة في كافة التخصصات العلمية من المواطنين والجنسيات الأخرى بالإمارة. ويأتي هذا المشروع ترجمة لرؤية صاحب السمو حاكم عجمان، التي تأسست بموجبها جامعة عجمان عام 1988، تلك الرؤية التي حققت للجامعة الكثير من المنجزات وجعلتها من الرائدات في التعليم العالي الخاص محلياً وإقليمياً، إلى أن أصبحت بفضل دعمه الدائم لها من كبريات جامعات التعليم الخاص بالدولة.

طباعة Email