00
إكسبو 2020 دبي اليوم

جامعة الإمارات تعرض أحدث تكنولوجيات تطوير التعليم

ت + ت - الحجم الطبيعي

نظم قسم المناهج وطرق التدريس بكلية التربية بجامعة الإمارات، الملتقى السنوي السابع للرياضيات والعلوم والتقنيات التربوية، بحضور الدكتور علي الكعبي القائم بأعمال عميد كلية التربية، ومجموعة من أساتذة الكلية وطلبتها والمختصين في مجال التربية والتعليم.

واكد الكعبي في الكلمة الافتتاحية للملتقى، على أهمية الالتزام بإقامة المؤتمر سنوياً لمواكبة التطورات في تقنيات وأساليب طرق تعلم الرياضيات والعلوم والتقنيات التربوية، وتبادل الأفكار والمقترحات، وخلق مناخ تعاوني للنهوض بالعملية التعليمية. وأشار إلى أهمية التجديد والابتكار، بخاصة في مجال العلوم والرياضيات والتقنيات، مؤكداً على أن الملتقى يمثل فرصة لتعزيز العلاقات مع الشركاء الاستراتيجيين، وفي مقدمتهم وزارة التربية ومجلس أبوظبي للتعليم والمؤسسات التعليمية الأخرى.

وشهد الملتقى عرض 17 ورقة عمل ناقشت تجربة استخدام المدونات التعليمية، وخدمات الحوسبة السحابية التعليمية، وأفكارا إبداعية تخدم المنهج في تدريس الرياضيات، والكلمات الرئيسة في الرياضيات التفاعلية، وتدريس الرياضيات في عصر المعايير، وإنتاج واستخدام البث «البرودكاستينغ» في التعليم والتعلم، وكيفية عمل الاختبارات الإلكترونية باستخدام نماذج غوغل، والتطبيقات الذكية في تعلم الرياضيات الذكية، وغيرها من أوراق العمل التي بحثت أحدث استخدامات التكنولوجيا في تدريس هذه المجالات التعليمية الحيوية.

وفد قانوني

الى ذلك استقبلت كلية القانون وفداً يضم مجموعة من القضاة والمحامين والأكاديميين القانونيين من جامعة مانشستر والجمعية البريطانية الايرلندية للقانون التجاري، وذلك في إطار الشراكات الاستراتيجية التي تربط الجامعة بمؤسسات التعليم العالي والبحث العلمي المرموقة.

وقال الدكتور محمد حسن عميد الكلية، إن اللقاء ناقش سبل التعاون البحثي في البرامج والمشاريع المشتركة بين الجانبين.

طباعة Email