00
إكسبو 2020 دبي اليوم

ترأس اجتماع مجلس الأمناء

سلطان القاسمي: «أميركية الشارقة» تتبوأ مكانة مرموقة بين جامعات العالم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أشاد صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي، عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، رئيس الجامعة الأميركية في الشارقة، بالتطور الذي تشهده الجامعة في المجالات العلمية والأكاديمية والبحث العلمي، ما جعلها اليوم تتبوأ مكانة علمية مرموقة بين جامعات العالم الرائدة.

جاء ذلك خلال ترؤس سموه اجتماع مجلس أمناء الجامعة الذي انعقد، أول من أمس، في جمهورية بنما.

وأقر صاحب السمو حاكم الشارقة، رئيس مجلس أمناء الجامعة، طرح برنامجي دكتوراه، كجزء من خطة الجامعة الطموحة لتصبح مؤسسة رائدة في البحث العلمي في المنطقة.

ووافق سموه على خطط ومعايير مالية متعلقة بميزانية عام 2016 - 2015، ومن ضمنها الموافقة المبدئية على مقترحي برنامجي دكتوراه واحد في إدارة الأعمال، والآخر في الهندسة، وهما أول برنامجي دكتوراه ستطرحهما الجامعة، إضافة إلى درجة الماجستير في المالية.

وقال سموه إن إضافة برامج الدراسات العليا الجديدة هذه تتوافق مع التوجهات والمسارات التي تم وضعها للجامعة منذ تأسيسها مع تركيز أكثر على البحوث.

وأضاف سموه أن الجامعة ملتزمة بالتمسك بمعايير التميز في جميع مراحل التعليم التي توفرها.

ووافق مجلس أمناء الجامعة برئاسة سموه كذلك على عدد من المواضيع المتعلقة بتيسير العمل في الجامعة، بما في ذلك تطوير المنشآت وتطوير مجمع البحوث والتكنولوجيا والابتكار، ومواضيع تتعلق بالأمن والأمان في الحرم الجامعي.

وقدم الدكتور بيورن شيرفيه، مدير الجامعة، شكره إلى صاحب السمو حاكم الشارقة، على دعمه الكبير والمتواصل للجامعة، معرباً عن التزام إدارة الجامعة في المرحلة التالية بالخطط الاستراتيجية والتطويرية التي وضعها المجلس، وقال: «من خلال إثراء الطرح الأكاديمي ليشمل تخصصات جديدة وبرامج دكتوراه، فإننا نسعى إلى تشجيع البحوث التي تسهم بتطوير اقتصاد الدولة والمنطقة».

دعم

وأضاف: «بحكمة صاحب السمو حاكم الشارقة، ودعمه وبعد نظر بقية أعضاء مجلس أمناء الجامعة الذين يضمون نخبة متميزة من جميع أنحاء العالم، فإن الجامعة الأميركية في الشارقة في طريقها لتصبح مؤسسة بحثية رائدة في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وما بعدها».

ووقف أعضاء مجلس أمناء الجامعة دقيقة صمت، حداداً على الدكتور ريتشارد غسان، عضو هيئة التدريس بكلية الآداب والعلوم، وجون سوانستورم عضو هيئة التدريس بكلية العمارة والفن والتصميم اللذين توفيا الأسبوع الماضي.

طباعة Email