00
إكسبو 2020 دبي اليوم

برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي ينجز الخطة الأولية لمجلس الابتكار

محمد غياث

ت + ت - الحجم الطبيعي

أعلن برنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي عن إنجاز الخطة الأولية لمجلس الابتكار الذي تم تعيين أعضائه أخيراً، وذلك استجابة للمبادرات التي أطلقها سمو الشيخ منصور بن زايد آل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير شؤون الرئاسة، لتعزيز روح الابتكار في التعليم، وفي إطار الأنشطة التي يطلقها البرنامج بمناسبة إعلان العام 2015 عام الابتكار في الدولة.

ويضم المجلس نخبة من المعلمين المسؤولين عن طرح الأفكار الخلاقة، للمساعدة على تطوير البرنامج وتعزيزه من خلال الخبرات الميدانية والتواصل مع الطلاب والمعلمين، للتأكد من تلبية البرنامج لجميع احتياجاتهم ومتطلباتهم، وتحسين مستوى البرنامج بوتيرة مستمرة. كما سيقوم هذا المجلس بتشجيع أعمال المشاركة الداخلية المتبادلة ضمن المدرسة، وذلك بالتعاون مع إدارات المدارس.

جولات ميدانية

وتتضمن الخطة القيام بجولات ميدانية دورية لتشجيع تبادل الافكار المبتكرة بين المدارس، ولقاءات متعددة مع الطلبة وأعضاء الهيئة التدريسية لطرح ومناقشة الافكار واختيار الافضل منها فيما يتعلق بتطوير المناهج التعليمية والأنشطة اللاصفية.

وقال المهندس محمد غياث مدير عام «برنامج محمـــد بن راشد للتعلـــم الذكــي»: عملنا منذ انطلاقة البرنامج في العام 2012 على تشجيع روح الابتكار وإيجاد جيل جديد من الطلبة يحب البحث والابتكار والمشاركة في العملية التعليمية بدلاً من تلقي المعلومات فقط والاعتماد على عملية التلقين. ونتطلع الى إيجاد عقول مبدعة تعمل على إيجاد الحلول المبتكرة والمشاركة في بناء اقتصاد قائم على المعرفة ودفع عجلة التقدم في مجتمعنا نحو الأمام.

برامج

وكان البرنامج قد اطلق أخيراً مجموعة من البرامج والمبادرات الجديدة التي تتضمن إطلاق الإذاعة الذكية في عدد من المدارس المختارة، وذلك من بداية الفصل الدراسي الحالي. وستتيح هذه المنصة الجديدة للإذاعة المدرسية إمكانية البث من خلال شبكة الإنترنت، ما يسمح للطلاب المشاركة بفاعلية أكبر مع المدرسة من جهة وبين بعضهم البعض من جهة أخرى. ويعتزم البرنامج ايضا تقديم الدورات التدريبية الدورية لجميع أعضاء فرق الدعم التابعة لبرنامج محمد بن راشد للتعلم الذكي، إضافة إلى إجراء الاختبارات التأهيلية والدورات الخاصة لضمان أهلية الأعضاء.

وقام البرنامج خلال الفصل الاول بتوزيع 3 آلاف و543 جهاز كمبيوتر محمولاً على المعلمين في 800 صف مدرسي يضم أكثر من 24 طالبا في 146 مدرسة في مختلف أنحاء الدولة. وشمل ذلك المراحل التعليمية المتوسطة، بما فيها الصف السابع والثامن والتاسع، إضافة إلى تدريب المعلمين على كيفية استخدام ألواح التعليم التفاعلية الذكية وتلقيهم دورة تثقيفية أولية حول كيفية استخدام أجهزة الكمبيوتر وأدوات الاتصال بشبكة الإنترنت من أجل إتمام مهامهم، إضافة إلى كيفية استخدام أنظمة التشغيل وتحقيق الفائدة القصوى من الإنترنت لصالح تحقيق أهداف الطلاب التعليمية.

طباعة Email