00
إكسبو 2020 دبي اليوم

حامد بن زايد خلال افتتاح الدورة السنوية من «فعالية مبتكِر»:

الإمارات بقيادة خليفة تقدمت أشواطاً في اهتمامها بالإنسان

صورة
ت + ت - الحجم الطبيعي

افتتح سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي امس «فعالية مبتكر» التي تعرض 100 ابتكار محلي تقريبا يقدمها حوالي 200 مبتكر من مختلف أرجاء الدولة .

وتشكل الفعالية جزءا أساسيا من «برنامج مبتكر» المبادرة الاستراتيجية التي أطلقتها «لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا» بهدف تنمية الابتكار والإبداع وريادة الأعمال في مجتمع دولة الإمارات.

وأكد سموه أن الإمارات بقيادة صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة حفظه الله استطاعت أن تتقدم أشواطا كبيرة في مختلف المجالات بفضل اهتمامها بالإنسان الإماراتي الذي هو الغاية والهدف وهو المورد الذي لا ينضب لرفعة الوطن وازدهاره وعزته ورخائه .

وأشاد سموه باهتمام صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بالعنصر البشري وجهود سموه المستمره برعاية العلم والمفكرين والمبدعين وتشجيع المواهب الشابة ودعم مختلف المعارف والتخصصات بما يخدم تطور الوطن والمواطن لمستقبل زاهر وواعد.

وأعرب سموه عن سعادته لما شاهده من الابتكارات التي تؤكد مدى اهتمام الدولة بالمواهب ورعايتها ودعمها للتمكن من العطاء والإبداع من أجل الوصول إلى مراحل متميزة في هذا المجال لتحتل دولة الإمارات مكانا متقدما في العالم على كل الأصعدة.

وتتولى لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا دورا حيويا في دعم الاستراتيجية الوطنية للابتكار من خلال برامجها ومبادراتها الاستراتيجية التي تمثل «فعالية مبتكر» إحدى مكوناتها الأساسية.

وبهذه المناسبة قال أحمد سعيد الكليلي مدير عام لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا: تمثل العلوم والتكنولوجيا والابتكار جوهر الاقتصاد القائم على المعرفة الذي تطمح إليه دولتنا وإذ تتولى لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا تطوير رأس المال البشري في قطاع العلوم والتكنولوجيا والابتكار عبر حزمة متكاملة من البرامج والمبادرات الاستراتيجية فإنها تساعد على تأسيس قاعدة كفاءات وطنية تسهم فيتحويل دولة الإمارات إلى واحدة من أكثر الدول ابتكارا على مستوى العالم..

 والابتكارات المتنوعة التي نشاهدها في فعالية مبتكر اليوم هي الدليل الملموس على أننا نهتم كمجتمع بالعلوم والتكنولوجيا والابتكار، وهي أيضا البرهان على التزامنا المستمر بتنمية هذه المواهب، لتحقيق الهدف الاستراتيجي لدولة الإمارات.

برنامج متكامل

وفي تصريحات صحافية خلال انطلاق الفعاليات، أوضح ماجد الميل مدير أول في لجنة أبوظبي لتطوير التكنولوجيا رئيس مبادرة «مبتكر»، أن فعالية «مبتكر» تنفذ هذا العام للمرة الثانية على التوالي، وأنه في ضوء النجاحات الكبيرة التي حققتها في الدورة الأولى تم هذا العام تطويرها..

وذلك من خلال طرح برنامج متكامل لمبتكر يضم أربعة عناصر تشمل «فعالية مبتكر» وهي المقامة حالياً على كورنيش أبوظبي، و«مركز مبتكر»، و «جولات مبتكر»، وأخيراً «مجلة مبتكر».

تطوير الأفكار

وذكر الميل أنه يشارك في الفعاليات نحو 100 مشروع مبتكر من قبل 200 مبتكر من الطلبة والشباب الموهوبين، ويتضمن الحدث ورش عمل وعروضاً تفاعلية متخصصة تستهدف إثارة شغف الجمهور عامة بالعلوم والابتكارات المختلفة، إضافة إلى منح الفرصة للشباب للحديث عن أفكارهم وابتكاراتهم للجمهور.

مشيراً إلى أنه سيتم اليوم اختيار المشاريع المتميزة والتي ستفوز بالجوائز المخصصة للفعاليات، وهي عبارة عن ست جوائز، إحداها هي جائزة أفضل مشروع باختيار وتصويت الجمهور وقيمتها 10 آلاف درهم، والجوائز البقية هي عبارة عن منح تطويرية ستمنح للمشروع المتميز عن كل فئة من الفئات الخمس المشاركة والتي تشمل الفنون والتصميم والميكانيكا والتصنيع الرقمي، والروبوتات والإلكترونيات، وصناعة الطيران، والاستدامة وعلوم الأحياء.

جودة المشروع

وأضاف الميل أن هناك لجان تحكيم متخصصة لتقييم مشاريع كل فئة وهناك معايير محددة يتم التقييم على أساسها تشمل أصالة الفكرة وتفاعل الجمهور والانطباع العام والابداع ومدى الاستفادة بالنسبة للمجتمع، معتبراً أن المشاريع التي تقدمت كانت أعدادها كثيرة ولكن تم اختيار أفضل 100 من بينها والتي تعرض حالياً على كورنيش أبوظبي، حيث تم التركيز أكثر على جودة المشاريع.

مركز دائم

وتحدث الميل حول بقية العناصر المكملة لبرنامج مبتكر، ومنها «مركز مبتكر» الذي تم تحديد مقر دائم له في منطقة الزينة بشاطئ الراحة بأبوظبي ويقام على مساحة ألف متر مربع، وسيكون كملتقى للمبتكرين وسيتضمن مختبرات علمية بكل المعدات والأدوات اللازمة، لتطوير مهارات الموهوبين والمبدعين ودعم ابتكاراتهم، وسيكون مفتوحاً أمام الجمهور بمختلف فئاته.

جولة ومجلة

وأشار الميل أيضاً إلى العنصر الثالث للبرنامج وهو «جولات مبتكر»، موضحاً أنه خلال الفترة المقبلة ستنطلق جولات مبتكر لتصل إلى طلبة المدارس والجامعات، والتي سيتم من خلالها تقديم الدورات والخبرات للطلبة حول الابتكار ومهاراته ما يعزز ثقافة الابداع ويدعم كشف المواهب، كما نوه بصدور مجلة «مبتكر» والمتوقع في العام المقبل 2016، والتي ستكون نافذة على كل ما يتعلق ببرنامج مبتكر ككل.

ورش تفاعلية

حظى الجمهور أمس بفرصة المشاركة والتفاعل الممتع مع ورش العمل المتنوعة، منها اختبار «ثري دودلر» أول قلم طباعة في العالم ثلاثي الأبعاد، وكذلك الأذرع الآلية الروبوتية التي تتحرك بالتزامن مع حركة الهاتف النقّال، وتعلموا كيفية تصنيع أجزاء من الطائرات من مواد متقدمة، ومهارات اللحام الدقيقة وغيرها.

طباعة Email