00
إكسبو 2020 دبي اليوم

تنظمه جامعة الشارقة برعاية سلطان القاسمي

انطلاق فعاليات المؤتمر العربي الدولي لجودة التعليم العالي

عصام القاسمي يتقدم حضور المؤتمر من المصدر

ت + ت - الحجم الطبيعي

تحت رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة ورئيس جامعة الشارقة، شهد الشيخ عصام بن صقر القاسمي المستشار في مكتب صاحب السمو حاكم الشارقة، حفل افتتاح المؤتمر العربي الدولي الخامس لضمان جودة التعليم العالي، الذي تعقده جامعة الشارقة بالاشتراك مع الأمانة العامة لضمان جودة التعليم العالي واتحاد الجامعات العربية. وشهد الافتتاح عدد كبير من الشخصيات الرسمية والأكاديمية وأعضاء من الهيئات التدريسية للجامعات الوطنية والعربية.

وقال الدكتور حميد مجول النعيمي: إن عقد المؤتمر تحت قباب جامعة الشارقة العلمية يأتي متزامناً مع مرحلة دقيقة جداً من مراحل تقدمها والعمل على نقلها إلى الآفاق العالمية، التي وجه صاحب السمو حاكم الشارقة ورئيس الجامعة باتخاذ كل الإجراءات والتدابير اللازمة لبلوغها. ولكي تتمكن الجامعة من تلبية هذه التوجيهات السامية وبالجودة التي تُحتـّمها هذه الآفاق، اتخذت كل ما يلزم من الإجراءات والتدابير والخطط، ويجري العمل وفق خطة إستراتيجية خمسية جديدة تقوم على أسس من التعاون مع الخبراء العالميين والمؤسسات المتخصصة في رسم الاستراتيجيات العالمية للتعليم العالي، وعقد سلسلة طويلة من الاجتماعات لهم مع عمداء الكليات وأعضاء من الهيئة التدريسية فيها، للتوصل إلى تجسيد مكانة جامعة الشارقة العالمية في هذه الآفاق خلال السنوات الخمس المقبلة.

100 برنامج

وأكد أن عقد جامعة الشارقة لهذا المؤتمر يأتي انسجاماً مع ريادة دولة الإمارات في منظومة جودة التعليم بصفة عامة والتعليم العالي بصفة خاصة على المستوى الإقليمي، كما يأتي انسجاماً مع ما تتمتع به جامعة الشارقة من سمعة أكاديمية وعلمية طيبة وواسعة وتنوع هو الأكبر على مستوى الدولة، فيما تطرحه من البرامج الأكاديمية ومصادر التعليم والتعلم والأنشطة الأكاديمية والخدمات الداعمة.

وأشار إلى أنه تم تشكيل اللجان والهيئات المتخصصة لتوسيع وتفعيل عائدات اتفاقات التعاون والشراكة الأكاديمية والعلمية مع العشرات من الجامعات العريقة والمعاهد والمراكز العلمية العالمية في مغارب الأرض ومشارقها، التي أنجز صاحب السمو حاكم الشارقة معظمها في إطار جهود سموه لفتح الآفاق العالمية أمامها، وحرص الجامعة على طرح برامجها الأكاديمية المعتمدة من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي، والتي قاربت حتى الآن 100 برنامج، وسعيها للحصول على الاعتراف والاعتماد الأكاديمي العالمي لعدد من هذه البرامج من المنظمات والمؤسسات الدولية والعالمية المتخصصة.

نقل الخبرات

وقال الدكتور محمود الوادي الأمين العام للمؤتمر ورئيس جامعة الزرقاء في المملكة الأردنية الهاشمية، إن المؤتمر يهدف إلى نقل الخبرات والتجارب العربية والأجنبية، والإفادة منها في مؤسساتنا التعليمية، لتكوين البيت العربي ذي الخبرة الواسعة من خلال عشرات الأبحاث العلمية التي ستطرح خلال جلساته، ضمن عدد من المحاور العلمية، ومن بينها: الإطار الفلسفي والقيمي للجودة والتميز، وآليات تطبيق معايير ضمان جودة التعليم العالي، ومحور حول إدارة الجودة في التعليم العالي، وآخر حول البعد التخطيطي والاقتصادي للجودة، وتقويم نماذج في ضمان جودة التعليم العالي ومحور حول تصنيف الجامعات.

طباعة Email