العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    بعد تحليل نسب درجات الفصل الدراسي الأول

    «تعليمية أم القيوين» تدرس تخصيص السبت لـ «تقوية» الطلبة

    أكد سعيد بن حسين القائم بأعمال مدير منطقة أم القيوين التعليمية،أن هناك اتجاهاً من إدارة المنطقة لتخصيص عطلة يوم السبت لتطبيق برامج وخطط علاجية للطلبة من متدني النسب في بعض المواد، وذلك من الصف السادس وحتى الصف 12 من المرحلة الثانوية. وأشار الى أن هذا القرار جاء بعد تحليل نتائج الفصل الدراسي الاول، التي بيّنت ضعف مستوى بعض الطلاب فيها وتدني درجاتهم، مثل اللغة الانجليزية والجغرافيا.

    وقال في حديث مع «البيان» إنه سيتم تخصيص عطلة السبت لتطبيق تلك البرامج والخطط وتدريس هذه الفئة من الطلبة المواد التي حصلوا فيها على نسب نجاح متدنية، لتقويتهم وإكسابهم مهارات تمكنهم من الاستيعاب.

    وأضاف القائم بأعمال مدير منطقة أم القيوين التعليمية أنه تم توجيه مدراء وموجهي كافة المدارس التابعة للمنطقة بضرورة المتابعة والتنسيق مع معلم المادة لوضعع الخطط العلاجية المناسبة للطلبة ضعاف التحصيل الدراسي في المواد التي تحصلوا فيها على نسب متدنية وتدريسهم لها خارج أوقات الدوام المدرسي، من الساعة الثانية والنصف وحتى الرابعة عصراً، لتقويتهم وإكسابهم مهارات وخبرات تمكنهم من الاستيعاب والاجابة عن الاسئلة بصورة صحيحة ونموذجية، إضافة إلى مطالبة إدارات المدارس بعمل دراسة تحليلية لنتائج الفصل الدراسي الاول ورفع النتائج والتوصيات لإدارة المنطقة لاتخاذ ما تراه مناسباً.

    وأوضح انه تم التنبيه على موجهي كافة المواد بضرورة النزول الى الميدان وزيارة المدارس والالتقاء مع مديري ومديرات المدارس، وذلك في اطار استراتيجية ادارة المنطقة لرفع مستوى التحصيل الدراسي لكافة الطلبة وتجويد العملية التعليمية ليستفيد منها ابناؤنا الطلبة الاستفادة القصوى، بخاصة طلبة الثانوية، كي يحصلوا على درجات ونسب عليا تمكنهم من الالتحاق بالجامعات، لافتاً الى أن التوجيهات الخاصة بالموجهين تتركز على مدى تطبيق توصياتهم من خلال زياراتهم للمدارس، كما تأتي في ضوء خطة المنطقة للالتقاء الدوري بقيادات الميدان التربوي لمناقشة القضايا التربوية و مدى استعداد المدارس للتقويمات المختلفة، إضافة إلى وضع الخطط العلاجية لمعالجة الضعف القرائي لدى بعض الطلبة وتطوير مهارات اللغة العربية والتأكد من الانتهاء من المقررات الدراسية في أوقاتها المحددة حسب الخطط المجدولة، والوقت المحدد لها و مدى جاهزية المدارس لتقديم أفضل مستوى تعليمي خلال الفصل الدراسي الثاني من العام الجاري، اضافة الى التواصل الفاعل بين ادارات المدارس وأولياء الامور لإعلامهم بمستوى أبنائهم الدراسي في كافة المراحل من أجل متابعتهم.

    وأوضح بن حسين أن ادارة المنطقة أكدت على ضرورة قيام مدير المدرسة بكامل واجباته الإدارية، التي تخدم العملية التعليمية، للوصول إلى أفضل المخرجات التعليمية والاهتمام بالطالب، الذي هو محور العملية التعليمية و تنويع التدريب للمعلم والوقوف على أبحاث الطلبة ومشاريعهم، ومناقشة الخطط العلاجية ومدى أثرها الفعلي في تصاعد وانخفاض مستوى الطلاب، وإيجاد الخطط البديلة لرفع مستوى التحصيل الدراسي .

    طباعة Email