00
إكسبو 2020 دبي اليوم

خضعوا لمراحل تأهيل نوعية وتلقوا تجارب وخبرات من القيادات

برنامج حمدان بن محمد للتطوير الشخصي يخرّج 200 طالب وطالبة

ت + ت - الحجم الطبيعي

احتفل برنامج حمدان بن محمد للتطوير الشخصي للطلاب الذي دشنه سمو الشيخ حمدان بن محمد بن راشد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، أخيراً، بتخريج 200 طالب وطالبة من المدارس الحكومية والخاصة الذين خضعوا لمراحل البرنامج التدريبية والتأهيلية التي رافقتهم خلال سنوات دراستهم المتواصلة في المرحلة الثانوية، بدءاً من الصف العاشر حتى التخرج في المدرسة.

ويستهدف البرنامج طلاب الصف العاشر، ويستمر معهم إلى حين تخرجهم في الثانوية العامة. إذ تم وضع آلية معينة تضمن مشاركة الطلاب والمرشدين وأولياء الأمور والاختصاصيين الاجتماعين بصورة واضحة تعمل على تحقيق الأهداف المرجوة، ناهيك عما جناه الطلبة من خلاصة تجارب ثرية، وخبرات ومعارف وطنية أسهم بها مسؤولون كبار على مستوى إمارة دبي، بما يؤدي إلى اختصار الوقت والطريق أمام الطلبة، لتزويدهم بمهارات عصرية وواقعية، تساعدهم على التفوق في مستقبلهم من أجل مستقبل أفضل للوطن.

وفي حفل التخريج، ألقى الدكتور أحمد عيد المنصوري، مدير منطقة دبي التعليمية، كلمة تقدم بها بالشكر الكبير إلى سمو الشيخ حمدان بن محمد آل مكتوم، ولي عهد دبي، رئيس المجلس التنفيذي، على هذه الرؤية الثاقبة، والخطوة المهمة على درب تأهيل طلبة الثانوية للنجاح والتفوق، وترك الأثر الإيجابي في هذه الحياة.

وأضاف مدير منطقة دبي التعليمية أن قصة برنامج حمدان بن محمد للتطوير الشخصي للطلاب وحكاية البداية تؤكدان لنا المكانة المهمة والقيمة الكبيرة للمشروع، وتضعانا جميعاً أمام مسؤولياتنا مهما كانت مواقع عملنا، فالفكرة ببساطة تقوم على الاستفادة من الكفاءات الوطنية، لتدريب الطلبة ونقل المعرفة إليهم، عصبها مجموعة من المتطوعين، من خريجي برنامج محمد بن راشد لإعداد القادة، وعدد من المسؤولين في الإدارات الحكومية ومن القطاع الخاص.

احتراف وقيادة

يسعى برنامج حمدان بن محمد للتطوير الشخصي للطلاب إلى التركيز على جانب الشخصية الاحترافية والقيادية والناجحة في العمل، وذلك عبر توجيه الطلاب الملتحقين بالبرنامج حتى تخرجهم في المرحلة الثانوية، لتأهيلهم وإعدادهم للتخطيط السليم لحياتهم العملية والعلمية، ومساعدتهم على فهم الميول المرتبطة بالعمل واستكشاف المهن وتحديد خيارات للتعليم الجامعي، وبناء خطة التطوير الشخصي، علاوة على متابعة كل طالب عن كثب، وتقديم تقارير منتظمة إلى البرنامج، والتواصل مع أولياء الأمور.

طباعة Email