العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    إبداع فريق طلاب التقنية العليا أبهر الجمهور والمشاركين في السباق

    الإمارات تشارك بمركبة كهربائية في ماراثون »شل البيئي«

    تشارك دولة الامارات الى جانب 17 دولة أخرى، في ماراثون «شل» البيئي الذي يدخل عامه الـ30، والمقام حاليا في حديقة لونيتا التاريخية في مانيلا، وذلك بثلاث مركبات تعمل إحداها بالطاقة الكهربائية، وذلك في اطار إبراز إبداعات أبناء الامارات في مجال تصميم مركبات تعمل بالطاقة الكهربائية.

    وأبدت الوفود المشاركة اعجابها بالمركبة، لطلاب من كليات التقنية العليا، اضافة الى صنع مركبة تعمل بالديزل، ناهيك عن مشاركات مهمة لطلاب الجامعة الامريكية في الشارقة، الذين صمموا مركبة فريدة من نوعها تعمل بالديزل.

    وتستقبل النسخة الآسيوية السادسة مشاركات عدة لجيل المستقبل من المهندسين والعلماء، والبالغ عددهم 127 فريقاً من الطلاب من 17 دولة من جميع أنحاء آسيا وأستراليا، حيث قدموا للتنافس في مسابقة التفكير الابتكاري لبناء مركبات المستقبل، القادرة على الذهاب لأبعد مسافة بأقل قدر من الطاقة.

    وقال هيو ميتشل، رئيس الموارد البشرية في شل، خلال افتتاح الحدث، إن ماراثون شل البيئي يعد بوتقة الإبداع، وهو مكان يمكن للأفكار الجيدة التي تعالج كفاءة استخدام الطاقة والتصميم الذكي، أن تتحقق بالتجارب الأولية في العالم الحقيقي، وربما واحد من هؤلاء الطلاب سيقوم بتصميم سيارة المستقبل.

    ابتكارات إماراتية

    وذكر الطالب الاماراتي محمد الحمادي قائد الفريق الأول «كلنا للإمارات» من كليات التقنية العليا بمدينة الرويس في المنطقة الغربية، أن المركبتين اللتين صممهما طلاب الكلية احداهما كهربائية والأخرى تعمل بوساطة الديزل، وأن الفريق عمل جاهداً خلال العام 2014 على تجهيز وتطوير المركبة بحسب المتطلبات والخصائص المعتمدة من شركة «شل» للمشاركة في الماراثون الاستثنائي، الذي يجمع العديد من الفرق القوية من العديد من الدول الآسيوية مثل اندونيسيا وماليزيا وتايلاند، والذين حققوا نتائج مبهرة في معظم فئات السباق المختلفة خلال العام 2014.

    وأشار الطالب الاماراتي مبارك الديري من كلية الهندسة الميكانيكية في كليات التقنية العليا، وهو قائد فريق «بدون حدود»، الى أن مشاركتهم بمركبة تعمل بالديزل حققت نتائج مهمة، ومشاركتهم هذه تأتي ضمن مشروع تخرج طلبة كلية الهندسة الميكانيكية وكلية الهندسة الكهربائية التابعة لكلية الامارات للعلوم والتكنولوجيا.

    طباعة Email