العد التنازلي لإكسبو 2020 دبي

    ضمت 49 طالبة من جامعات الإمارات و5 من «مالايا» الماليزية

    «كلية آل مكتوم» تُخرّج 54 مشاركة في التدريب الأكاديمي 2015

    تحت رعاية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، احتفلت كلية آل مكتوم للتعليم العالى باسكتلندا بمقرها في دندي، أخيراً، بتخريج الدورة التدريبية الشتوية من برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة، التي أطلق عليها برنامج التدريب الاكاديمي للعام 2015، وضمت 54 طالبة، 49 من جامعات الامارات الى جانب 5 من جامعة مالايا الماليزية لأول مرة.

    وشملت الجامعات، جامعة الامارات وجامعة زايد وكلية التقنية للبنات وجامعة أبوظبي والجامعة البريطانية في دبي والجامعة الامريكية في الشارقة وجامعة الشارقة وكلية الدراسات الاسلامية والعربية بدبي.

    وألقى الصايغ كلمة خلال الحفل رحب فيها بالحضور وأشار الى استفادة حوالي 800 طالبة منذ بداية برنامج التعددية الثقافية ومهارات القيادة في 2003 من جامعات الامارات وقطر وماليزيا، حيث بدأت أولى دورات البرنامج بخمس طالبات فقط من جامعة زايد وضمت الدورة الـ 19 الحالية 49 طالبة من جامعات الامارات، من بينهن خمس طالبات من جامعة مالايا الماليزية لأول مرة.

    وقال إن هذا البرنامج يأتي وفقاً لرؤية سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم نائب حاكم دبي وزير المالية، لتأسيس الكلية وتأهيل طالبات الامارات وإكسابهن مهارات يستفدن منها في حياتهن العملية.

    وأضاف أن برنامج التدريب الاكاديمي حظي، لأول مرة، بالاعتراف من هيئة التعليم الاسكتلندي نظرا لمطابقته معايير الجودة والتميز المتبعة في دولة أوروبية كاسكتلندا.

     ووجه الشكر نيابة عن سمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم راعي الكلية للقائمين عليها على جهودهم في تنظيم برنامج الدورة والمادة الاكاديمية على مر السنوات، واهتمامهم بالطالبات والتي تصب فى رؤية سموه لتطوير التعليم للمرأة وتمكينها، وهذا جزء من الرؤية الشاملة لقيادة دولة الامارات لتطوير التعليم بشكل عام وتعليم المرأة بشكل خاص.

    وهو ما أشار إليه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، وصاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة في القمة الحكومية الأخيرة.

    مصداقية عالمية

    وأشار الدكتور حسين جوداسجر عميد آل مكتوم للتعليم العالي إلى أن دورة التدريب الأكاديمي الحالية أصبحت أول برنامج تدريبي تطرحه الكلية وينال الاعتراف الرسمي من هيئة التعليم الاسكتلندية، بعد أن أصبح يلبي شروط ومعايير الاعتماد الأكاديمي من السلطات المختصة، مما يعطيه مصداقية عالية وشهادة علمية من هيئة التعليم الاسكتلندية فضلا عن شهادة إتمام الدورة والتي تقدمها كلية آل مكتوم.

    وأضاف أن هذه الخطوة تؤكد حرص كلية آل مكتوم على الارتقاء بموقعها الأكاديمي كمؤسسة تعليمية عصرية من خلال طرحها برامح متوازنة علميا تفيد المجتمع المحلي وتفيد الطالبات القادمات من الإمارات وماليزيا ضمن أربعة مساقات رئيسة، تشمل العولمة والتعددية الثقافية ومهارات القيادة وحوار الحضارات، وتتفرع منها مساقات وبرامج أخرى تشمل الدين والعلاقات الدولية والاخلاق في الإسلام بالإضافة الى التنمية والتعاون الدولي.

    الطالبات

    من جانبهن توجهت الطالبات المشاركات في كلمة ألقتها نيابة عنهن الطالبة فاطمة كريم من الجامعة الامريكية بالشارقة، بالتحية والتقدير والشكر لسمو الشيخ حمدان بن راشد آل مكتوم على إتاحة هذه الفرصة النادرة لبنات الوطن لخوض هذه التجربة، التي ربما لا تتكرر في الحياة. واشارت الى أن ذلك يعكس اهتمام سموه بتعليم المرأة وفتح الفرص أمامها حتى تتبوأ مكانتها اللائقة في المجتمع.

    وقام اللورد برفوست بوب دنكن وميرزا الصايغ والدكتور حسين جوداجار واللورد الدر مستشار الكلية بتسليم شهادات التخرج للطالبات الخريجات والهدايا التذكارية.

    طباعة Email