00
إكسبو 2020 دبي اليوم

وزع 200 «آيباد» على المتفوقين بمدرسة أحمد بن زايد في العين

حامد بن زايد: الدولة وفرت كافة الإمكانات للارتقاء بمخرجات التعليم

ت + ت - الحجم الطبيعي

أكد سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان، رئيس ديوان ولي عهد أبوظبي أن دولة الإمارات تولي أهمية بالغة لمواكبة الأنظمة العالمية المتطورة المعنية بالارتقاء بجودة ونوعية التعليم وطرق التدريس الحديثة، وذلك ترجمة لتوجيهات القيادة الرشيدة بشأن الارتقاء بمخرجات العملية التعليمية.

جاء ذلك خلال الزيارة التي قام بها سمو الشيخ حامد بن زايد آل نهيان إلى مدرسة أحمد بن زايد في مدينة العين، تفقد خلالها عدداً من الفصول الدراسية المزودة بكل وسائل التعلم الإلكتروني، حيث استمع سموه إلى دور المدرسة في استخدام التقنيات الحديثة في مجال التعليم، كما وزع 200 جهاز آيباد على الطلبة المتفوقين، لتشجيعهم على مواكبة التكنولوجيا الحديثة والاستعانة بها في المناهج الدراسية وحياتهم اليومية.

وأكد سموه أهمية توفير بيئة مدرسية مثالية للطلبة تحقق الاستفادة من أحدث أساليب ووسائل التكنولوجيا في تدريس المناهج، بما يمكن الطلبة والمعلمين من المشاركة بفعالية في العملية التعليمية وخلق بيئة تفاعلية وجاذبة في الصفوف الدراسية.

تطوير المهارات

رافق سموه خلال الزيارة محمد سالم الظاهري المدير التنفيذي لقطاع العمليات المدرسية بمجلس أبوظبي للتعليم، سالم الكثيري مدير مكتب العين الإقليمي والدكتورة نجلاء الرواي مدير برامج التعلم الإلكتروني بالمجلس.

وأكدت الدكتورة أمل القبيسي مديرة مجلس أبوظبي للتعليم حرص المجلس على استخدام الوسائل الإلكترونية لتمكين الطلبة من الاستفادة من أساليب التكنولوجيا الحديثة بطريقة فعّالة وصحيحة لما فيها مصلحتهم.

إذ يكمن الهدف الرئيس من وراء تطبيق الوسائل المبتكرة لمصادر التعلُّم الرقمية في المدارس في جعل الطالب محور العملية التعليمية، وتطوير مهارات العمل الجماعي والتعاون بين الطلبة والمعلمين وتنمية التفكير الابتكاري، مشيرة إلى أن التعليم الإلكتروني أصبح جزءاً أساساً من منظومة التعليم.

وذلك باستخدام التكنولوجيا والوسائط الإلكترونية، وهو يمثل أهمية كبيرة في النموذج المدرسي الجديد، وذلك من خلال التعلُّم الذي تعززه التقنيات الرقمية، ويتيح ويدعم التجارب التعليمية المتمركزة حول الطالب، التي تتسم بالمرونة وتقوم على التعاون والتفاعل والمشاركة والابتكار.

طباعة Email