قهوة ورطب في العين و4 حالات غش

لم تفلح جهود احد مراكز اللجان الإمتحانية في مدينة العين في تهيئة الأجواء المريحة للطلبة عبر استقبالهم بالقهوة العربية والرطب لإشاعة جو من الاستبشار بينهم، حيث تمكن المراقبون من ضبط 4 حالات غش، ثلاث منها عبر استخدام سماعات البلوتوث الموضوعة تحت الغترة، اما الحالة الرابعة فكانت طريقة تقليدية جدا، حيث خبأ الطالب عددا من براشيم مادة علم النفس داخل وزرته.

وأكد رئيس اللجنة انه ومن خلال الاستعانة بأجهزة اللاقط الإلكترونية التي تم وضعها في عدد من المواقع في المركز، تم ضبط ارسال ذبذبات من داخل احدى القاعات الإمتحانية وتم بالفعل رصد مراقبة حركة الطلاب المشتبه بهم، وبعد تفتيشهم تم الطلب منهم إزالة السفرة أو الغترة عن رؤوسهم حيث تبين انهم يخفون داخلها وبطريقة دقيقة سماعات بلوتوث دقيقة صغيرة الحجم موضوعة في ثنايا الغترة، وتم على الفور مصادرة السماعات وإعداد التقارير الخاصة بضبط الوقائع مع المحترزات ورفعها للمنطقة التعليمية التي سوف تتولى بدورها اتخاذ الإجراءات القانونية على ضوء الوقائع والإثباتات، حيث تقضي اللوائح بمنح الطالب الذي يثبت تعاطيه الغش داخل القاعات الأمتحانية درجة الصفر في المادة، وفي حال تكرار الواقعة مرة اخرى يحرم من تأدية بقية الامتحانات.

قهوة ورطب

ومن منطلق توفير الأجواء الامتحانية الهادئة والمريحة نفسيا للطلاب حرصت إدارة المركز في العين على استقبال طلابها بشكل لائق وذلك من خلال تقديم القهوة العربية وتباشير الرطب، التي اقبل عليها الطلاب كونهم يأتون باكرا بلا ريوق.

وبالعودة لأجواء الأسئلة والامتحان صباح امس فلم تستهلك الورقة الأمتحانية لمادة علم النفس لطلاب القسم الأدبي اكثر من 20 دقيقة فقط ،كانت كافية للإجابة على الأسئلة .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات