أطلقت مبادرات المناهج الذكية والتعليم بالممارسة

كليات التقنية تعيّن 170 مواطناً أعضاء هيئة تدريس

الكمالي خلال الحوار مع البيان بحضور همسة صالح مديرة كليات التقنية في العين

أكد الدكتور طيب كمالي، مديرعام مجمع كليات التقنية العليافي الدولة، أن إدارة الكليات انتهت رسميا من إجراءات تعيين 170عضو هيئة تدريس مواطنا في 17كلية على مستوى الدولة بمعدل 10 اعضاء هيئة تدريس لكل كلية تم اختيارهم من الكفاءات الوطنية المتميزة ، وقد تم ايفاد 40 عضوا منهم في دورات تدريبية خارجية، بهدف تأهيلهم لممارسة مهنة التعليم الأكاديمي الذكي وفق توجهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم ،نائب رئيس الدولة ،رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي.

مناهج ذكية

وأشار في تصريحات « للبيان» بأن كليات التقنية العليا، انهت ايضا كافة الاستعدادات لبدء تطبيق المناهج الذكية غير الورقية، واختصار تواجد الطلاب داخل القاعات الدراسية، والتركيز على المهارات والقدرات اللاصفية ،في إطار مفهوم التعليم بالممارسة .والذي بات من ميزات كليات التقنية خلال المرحلة القادمة حيث تم تعديل كافة البرامج والمناهج والمساقات، بما يتوافق وهذه الرؤية المتطورة للتعليم الذكي.

وأكد إن جميع تفاصيل الممارسات والتطبيقات الذكية، سوف تطلق رسميا يوم 9 سبتمبر القادم مع بداية العام الدراسي الجديد والاستعداد للقمة الحكومية الثانية.

وأوضح، إن القمة الثانية للحكومة الذكيةالثانية سوف تشهد مشاركة واسعة من كليات التقنيات والتي قدمت لسوق العمل اكثر من 65 الف خريج وخريجة،هم النسبة الأكثر من الخريجين على مستوى مؤسسات التعليم العالي، ويتبوؤن مناصب ووظائف قيادية وريادية على مستوى الدولة.

تشجيع الطلبة

وبالنسبة للتطبيقات المطروحة والتي قام بها طلاب الكلية وخريجوها اوضح ان كليات التقنية ساهمت في اكثر من 16 تطبيقا ذكيا، في عدد من الخدمات كما تصدرت الكليات المشاركة بـ43 مشروعاً تطبيقياً للحكومة الذكية في مسابقة اسم بلادي شارك فيها 250 طالباً وطالبة على مستوى الدولة.

وأشار إلى ان التجاوب الكبير الذي حظيت به جائزة أفضل خدمة حكومية عبر الهاتف المحمول، يؤكد أهمية الجائزة في تشجيع الطلبة للعمل مع الجهات الحكومية وتقديم خدماتها المبتكرة بوسائل ذكية قادرة على الوصول لكافة شرائح المجتمع حيثما كانوا وعلى مدار الساعة. وإن حجم ونطاق المشاركة وتنوع التطبيقات المقدمة ما هو إلا دليل قاطع على التزام الكليات الراسخ في العمل على تأهيل جيل جديد من المواطنين، وتدريبهم على أكثر وسائل التقنية تطوراً ،لإكسابهم المعارف والمهارات المتطورة وتنمية ثقتهم بأنفسهم بما يساعدهم على مزاولة مهنهم المختارة بنجاح.

مشاريع تطبيقية

وبالنسبة للمشاريع التي قدمت ونالت نجاحا كبيرا وإقبالا من قبل الجهات المعنية فقد قدمت طالبات برنامج علوم الكمبيوتر والمعلومات بكليات التقنية العليا بالعين مشروعا في تطبيق «بلّغ الآن» شارك في تطويره الطالبات: علياء النيادي، أماني النقبي، أسماء النعيمي وهند الظاهري. والهدف منه توفير الأمن والأمان لجميع القاطنين بالدولة من خلال إتاحة إمكانية تبليغ الجهات المختصة بأية أخطار محدقة عن طريق استخدام الهواتف الذكية بطريقة سريعة ومريحة.

كما شارك طلبة من قسم علوم الكمبيوتر والمعلومات في كليات التقنية العليا بالشارقة ضم حمد عبيد الشامسي ومبارك صالح عبيد وحمد ابراهيم روباري وعبدالله أحمد السويدي وحميد محمد العلي من إبتكار تطبيق ذكي بعنوان «استدعاء» تم تطويره بالتعاون مع وزارة الاقتصاد يهدف إلى زيادة الوعي بين أفراد المجتمع عن المنتجات غير الصالحة للاستهلاك التي تباع في السوق.

كما صممت الطالبتان آمنة منقوش ومروة آل علي تطبيقاً ذكياً بعنوان «Tap Aid»، ويوفر إمكانية الوصول للمعلومات الصحية للشخص بطريقة آمنة باستخدام تقنية الاتصال اللاسلكية NFC التي لا تتطلب الاتصال بالإنترنت.

دعم مبادرة أبشر

وابتكر فريق يضم أمل إبراهيم، ومروة آل علي، وفاطمة الطنيجي، وجواهر الشامسي، وحصة السركال تطبيقاً ذكياً لدعم مبادرة «أبشر» بهدف تعزيز مشاركة الكوادر الوطنية في سوق العمل وتشجيع المواطنين على الالتحاق بالعمل في القطاع الخاص. وقامت الطالبات خولة آل علي، ومنال الكعبي، ونورة خلف، ونورة عبيد، وموزة راشد، وعائشة عسكر ،بتطوير تطبيق خاص لمساعدة ذوي الاحتياجات الخاصة تحت عنوان «رعاية». ويهدف إلى قاعدة بيانات تحتوي على كافة المعلومات الخاصة بهذه الفئة مع بيان الخدمات المقدمة من وزارة الشؤون الاجتماعية وكيفية الحصول عليها.

وابتكرت مجموعة ضمت فاطمة المرزوقي، ومنار المازمي، وأسماء الشامسي، وموزة راشد تطبيقاً ذكياً بعنوان «المدرسة للجميع»، ويهدف إلى التيسير على أولياء الأمور لإنجاز عملية تسجيل أبنائهم من ذوي الاحتياجات الخاصة في المدارس. وقامت مجموعة من الطالبات من قسم إدارة الأعمال في كليات التقنية العليا بالشارقة ضمت آية الحوسني وفاطمة الخاجه وعهود الأنصاري ومريم القصاب بابتكار تطبيق ذكي يتيح للمشتركين لدى الهيئة الاتحادية للكهرباء إمكانية إدارة حساباتهم لدى الهيئة ودفع الفواتير المطلوبة في أي وقت ومن أي مكان.

وفي قسم الهندسة صمم الطالبان عادل جلال عبدالله ووليد محمد نظاماً ذكياً لتوفير طرق متعددة للمستخدمين للوصول إلى الخدمات الحكومية العامة مثل مترو دبي ومحطات الغاز والمواقف المدفوعة الأجر.

تطبيق ذكي

وابتكرت الطالبات حصة محمد حجي، وأسماء إبراهيم الشامسي، وذكريات عبدالله المازمي، وحصة عبدالرحمن الشيبه تطبيقا ذكيا لتمكين المرضى من الاطلاع على ملفاتهم الطبية من أي مكان عبر هواتفهم المحمولة، ويمكن للمريض من خلال هذا التطبيق الاطلاع على بياناته الشخصية، وطباعة التقارير الطبية، وحجز المواعيد.

وابتكرت الطالبات هدى المريخي ،وعوشة المرر ،ومي المحيربي ، وحصة المزروعي ،تطبيق صندوق الزواج الذي يهدف إلى تحسين الوصول إلى صندوق الزواج. ، ويدعم خدمة التوجيه الأسري ويقدم المشورة والتوجيه الأسري، والمساعدة في بناء المجتمع.

أما الطالبات غاية مطر المنصوري، وشما محمد القبيسي، وخلود صالح الحوسني، فقد شاركن من خلال تطبيق مشروع الزكاة، الذي يهدف إلى مساعدة صندوق الزكاة ومستخدميه في احتساب نسبة الزكاة الواجبة الواجب دفعها، استنادا إلى أنواع مختلفة من الزكاة مثل الذهب والفضة وغيرها ،كما يوفر للمستخدم وسيلة لدفع الزكاة و ينشر الوعي من خلال توفير المعلومات بشأن المسائل المتعلقة بالزكاة.

وشارك طلبة كليات التقنية العليا بدبي بتطبيق «جوازي» قدمه طالبان من طلاب قسم الكمبيوتر وأنظمة المعلومات، هما خالد المداوي وحسن البستكي، يوفر خدمات فورية للراغبين بتجديد جواز السفر دون المرور بالمراحل التقليدية، ويمكن للمستخدم تجديد جواز سفره عبر هاتفه النقال دون مراجعة إدارة الجنسية.

 

معرض علوم الكمبيوتر في الشارقة

نظمت كليات التقنية العليا بالشارقة يوم الأحد في مقرها بالمدينة الجامعية ملتقى ومعرض أبحاث طلاب وطالبات علوم الكمبيوتر والمعلومات، بحضور عصام الفلاسي مدير ادارة تقنية المعلومات في وزارة الاقتصاد، ووضاح أبو حجلة المدير التنفيذي لشركة تالا باي لنظم المعلومات الراعي الرئيسي للحدث، والدكتور يحيى الأنصاري رئيس قسم الخدمات الطلابية والأكاديمية، وآرت لوينبيرج رئيس قسم علوم الكمبيوتر والمعلومات.

والهدف الرئيسي للملتقى هو إتاحة الفرصة للطلاب والطالبات في برامج علوم الكمبيوتر والمعلومات لعرض ومناقشة مشاريعهم البحثية وتشجيع التعاون وتبادل المعلومات في ما بينهم.

وقد شهد الملتقى عرض نحو 40 ملصقاً علمياً تعكس الإنجازات البحثية المتميزة للطلاب والطالبات والتي غطت أحدث الاتجاهات والتطورات في مجال نظم المعلومات والاتصالات.

 

8 خدمات ذكية

قدم الطالبان حمد ذياب وعيسى المسماري،تطبيق «برنامج بلادي»، يحتوي على 8 خدمات تتراوح بين الكترونية إلى ذكية، وهي: ملفي، سفاري، أغثني، تتبعني، العين الساهرة، عين الطريق، تحديثات مرورية، أماكن تهمك، أهلا. وتوفر كل خدمة البيانات الكاملة للمستخدم، وخدمات الربط الإلكتروني مع الإدارات الخدمية في الدولة لإجراء معاملاته بيسر، و أرقام التواصل السريع مع المؤسسات الإماراتية في داخل الدولة وخارجها. ويمكن للسواح الزائرين للدولة الاستفادة من التطبيق من خلال تنزيله في الهواتف الذكية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات