هيئة المعرفة: لا انخفاض في جودة التعليم

كشف تقرير تحليلي حديث، أعدته هيئة المعرفة والتنمية البشرية في دبي حول أبرز نتائج الرقابة المدرسية2014-2013، عن أن العام الدراسي الحالي، يعد العام الأول الذي لم يسجل فيه انخفاض في مستوى جودة الأداء العام لأية مدرسة من المدارس الخاصة في دبي.

وتمكنت 8 مدارس خاصة من رفع مستوى جودة أدائها هذا العام، حيث نجحت مدرستان في رفع جودة أدائهما العام من المستوى الضعيف إلى المقبول، ونجحت 6 مدارس أخرى في رفع جودة أدائها العام من المستوى المقبول إلى الجيد.

احصاءات

وأكد التقرير أن أكثر من نصف طلبة المدارس الخاصة في دبي يتلقون تعليما جيداً أو متميزاً الان، مقارنة بالعام العام الدراسي 2009-2008، وشهد عدد الطلبة الإماراتيين الذين يتلقون تعليمهم في مدارس خاصة في دبي زيادة حوالي 4000 طالب وطالبة، مقارنة بعددهم في العام الدراسي 2009-2008، وارتفعت نسبتهم في المدارس الخاصة الجيدة أو المتميزة بنسبة %10.

في وقت بلغ فيه عدد المدارس الخاصة التي تم تطبيق عمليات الرقابة عليها في دورتها السادسة، 141 مدرسة خلال العام الدراسي 2014-2013، بواقع 51 مدرسة تطبق منهاجاً تعليمياً بريطانياً ، و30 تطبق المنهاج الامريكي ، و25 مدرسة للمنهاج الهندي، و12 لمنهاج وزارة التربية والتعليم، و 6مدارس تطبق منهاج البكالوريا الدولية، و4 مدارس تطبق المنهاج الفرنسي، و13 مدرسة تطبق مناهج تعليمية أخرى.

وأفاد التقرير أن أكثر من %95 من الطلبة حققوا مستوى جودة جيدا أو متميزا في تحمل المسؤولية الشخصية، وهي أعلى من النسبة المرتفعة التي حققوها في العام الدراسي الماضي. وكانت مواقف الطلبة وسلوكياتهم بمستوى جودة متميز في معظم المدارس الخاصة بدبي، وأكد أن 90 % من الطلبة حققوا مستوى جودة جيدا أو متميزا في فهمهم لقيم الإسلام ووعيهم بالتقاليد والثقافات محلياً وعالمياً، وكانوا يتعاملون مع الآخرين بلباقة واحترام.

وأضاف أن المنهاج التعليمي بمستوى جودة جيد أو متميز في %64 من تقييمات الرقابة المدرسية في العام الدراسي الحالي.

وقال التقرير إن التحسينات الرئيسية تركزت في المنهاج التعليمي بمرحلة الروضة والمرحلة الابتدائية، وذكر أن 85% من المدارس الخاصة حققت مستوى جودة جيدا أو متميزا في توفير بيئات تعلم صحية وآمنة لطلبتها.

إنجازات

 بلور التقرير نتائج الرقابة في تحقيق العديد من المدارس الخاصة إنجازات جديرة بالإشادة خلال العام الدراسي الجاري، ولا تزال بعض الجوانب بحاجة إلى مزيد من العمل والجهد..

حيث إن جميع المدارس الخاصة التي تطبق منهاجاً تعليمياً أمريكياً لم تتمكن من رفع مستوى جودة أدائها، ونسبة الأداء العام المقبول في المدارس الخاصة التي تطبق منهاجاً تعليمياً أمريكياً أعلى من بقية المدارس الخاصة الأخرى، وجميع المدارس الخاصة التي تطبق منهاج البكالوريا الدولية أو المنهاج الفرنسي تقدم لطلبتها تعليماً بمستوى جيد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات