تعليمية الشارقة تنظم ملتقى المبادرات «نعم لننتج» في الشرقية

نظمت منطقة الشارقة التعليمية بالشرقية قسم العمليات التربوية ممثلة في توجيه رياض الأطفال وتوجيه المجال الأول وتوجيه اللغة العربية ملتقى المبادرات تحت شعار «نعم للنتج»، تحت رعاية وحضور الشيخ سعيد بن صقر القاسمي نائب رئيس مكتب سمو الحاكم بخورفكان، وذلك بمركز تطوير رياض الأطفال بالشرقية بخورفكان.

شهد الملتقى الذي تنوعت فعالياته وبرامجه الأستاذ عبدالعزيز الجراح رئيس قسم البيئة والأنشطة المدرسية والأستاذ علي سالم النقبي رئيس قسم العمليات التربوية وعدد كبير من مسؤولي الدوائر المحلية والاتحادية بالمنطقة الشرقية وعايشه بطي الشامسي موجه أول رياض أطفال بوزارة التربية والتعليم والدكتور أحمد محمد عيادات موجه أول لغة عربية بالوزارة وهشام عمر عبد العزيز موجه أول مجال بالوزارة ومسؤولي المنطقة التعليمية ووزارة التربية والتعليم.

تجول الشيخ سعيد القاسمي بالمعرض المقام على هامش الملتقى واستمع إلى شرح من الموجهات والمعلمات والطالبات في رياض الأطفال بالمنطقة التعليمية وذلك بحضور الأستاذة آسيا علي خميس مديرة مركز تطوير الرياض بالشرقية، حيث شهد الحضور مبادرات للحقيبة العددية والسيرة النبوية وعروض للمدارس المشاركة تم عرض مبادراتها التربوية العلمية عن الممارسات الرائدة والطبقة من خلال مجال الدعم والتحسين للعام الدراسي 2014. كما اطلع الحضور على المعسكر التدريبي للغة العربية تحت عنوان «بأناملي أخط تميزي».

يهدف الملتقى كفكرة إلى تجسيد رؤية وزارة التربية والتعليم نحو تحقيق التنمية المستدامة للعاملين بالميدان التربوي وتجويد الممارسات الأدائية لفرق الدعم والتحسين وتبادل الخبرات والتجارب المميزة لفرق الدعم والتحسين وإبراز التجارب والممارسات التربوية المتميزة لهذه الفرق لتحقيق الترابط والتكامل من الاستراتيجية وزارة التربية والتعليم والمبادرات التشغيلية للمنطقة التعليمية.

وتعميم التجارب والممارسات الناجحة على الميدان التربوي والاستفادة التطبيقية بين جوانب التميز في الممارسات التطبيقية في مجال الدعم والتحسين للميدان التربوي وإثراء أسس مجتمع التعليم المهني برؤية مشتركة لهذه الفرق. حيث يستهدف الملتقى أسر التوجيه التربوي بمنطقة الشارقة التعليمية. وقامت لجان التحكيم بتقييم هذه المبادرة وقام الشيخ سعيد القاسمي والحضور بتكريم الفائزين في المبادرات والمشاركين واللجان واللجنة العليا والإعداد للملتقى واللجان التنفيذية والمشاركين في المعرض المصاحب للملتقى.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات