تخريج 177 طالباً من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بدبي

شهد معالي حميد محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم، الاحتفال الذي أقامه معهد التكنولوجيا التطبيقية، تحت شعار«البيت المتوحد»، بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع دبي، الذي قدموا خلاله ملحمة الولاء لصاحب السمو رئيس الدولة، حيث تضم الدفعة الجديدة 177 طالباً، يشكلون نخبة من الكوادر الوطنية المتخصصة في العلوم الهندسية والتكنولوجيا وعلوم الحاسوب وغيرها من التخصصات التقنية المتطورة، وقد أقيم الاحتفال في كلية التقنية العليا في دبي، بحضور الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية، ورشيدة ناشف مديرة ثانويات التكنولوجيا التطبيقية، وأحمد عبد الله الملا مدير قطاع الشؤون الطلابية بالمعهد، وفيلب مارتن، مدير ثانوية التكنولوجيا فرع دبي، ونخبة من المسؤولين وجمع غفير من أولياء أمور الخريجين.

وقال معالي حميد القطامي في تصريحات صحافية عقب الاحتفال، إن نجاح مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني، ومعهد التكنولوجيا التطبيقية في نشر التعليم التكنولوجي بالدولة، يأتي ضمن إنجازات القيادة الرشيدة، ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، وحرص سموه على التوسع في نشر التعليم التقني والوصول به إلى كل إمارات ومناطق الدولة، باعتباره الأساس القوي لبناء الاقتصاد المعرفي اللازم لتلبية الخطة الاستراتيجية للدولة2021، ورؤية أبوظبي 2030.

1092خريجاً بالدولة

وكان الاحتفال قد بدأ بكلمة الدكتور عبد اللطيف الشامسي، التي رفع خلالها باسم مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية، خالص التهاني والتبريكات إلى القيادة الرشيدة بمناسبة تخريج الدفعة السابعة من ثانويات التكنولوجيا التطبيقية التي تضم (1092) طالباً وطالبة جميعهم مواطنون، ومنهم (177) طالباً من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع (دبي)، وقد أكملوا دراستَهم بنجاح، وحازوا شهادة ثانوية التكنولوجيا التطبيقية بجدارةٍ واستحقاق، ما يؤهلهم ليكونوا الكوادر الوطنية القادرة على تلبية متطلبات التقدم الصناعي والاقتصادي الذي تعيشه الدولة حالياً ومستقبلاً.

وفي ختام الاحتفال قام معالي وزير التربية والتعليم، ومدير عام معهد التكنولوجيا التطبيقية بتكريم الأوائل وتسليم الشهادات للخريجين، كما قام الدكتور عبد اللطيف الشامسي بإهداء القطامي كتابه الجديد «صناعة التعليم مرحباً بجيل الآيباد»، حيث أعرب معالي الوزير عن تقديره لجهود الشامسي في الارتقاء بالوعي المجتمعي وإثراء المكتبة العربية بكتاب جديد.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات