«الكرسي الذكي» و«الهاتف المطياف» و«طاقة التمر» تتصدر سباق التكنولوجيا في أبوظبي

فازت طالبات ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع أبوظبي بالمركزين الأول والثالث، فيما فازت طالبات العين بالمركز الثاني في «سباق التكنولوجيا التطبيقية للعلوم» الذي نظمه معهد التكنولوجيا التطبيقية في مجمع زايد التقني بأبوظبي.

وشاركت الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» في لجنة تحكيم المسابقة التي تنافس الفرعان فيها بثمانين مشروعاً علمياً وهندسياً وتكنولوجياً مبتكراً منها مشروعا «الكرسي الذكي» والهاتف المطياف الفائزان بالمركزين الأول والثالث ومشروع «طاقة التمر» الفائز بالمركز الثاني.

وثمن المهندس حسين إبراهيم الحمادي مدير عام مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني رئيس مجلس أمناء معهد التكنولوجيا التطبيقية - مشاركة الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» في لجنة تحكيم هذا السباق المتميز، حيث تعكس المشاركة الاهتمام الكبير الذي توليه القيادة الرشيدة ممثلة في صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة،حفظه الله، والفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة بشباب وفتيات الإمارات من أجل العمل المؤسسى المشترك والمتقدم للارتقاء بالمستوى العلمي لابناء الامارات وتمكينهم من العمل في مختلف المجالات العلمية والهندسية والصناعية عن جدارة واستحقاق.

وأضاف المهندس حسين الحمادي أن مشاركة «أيرينا» جعلت الطالبات يشعرن بأهمية المشروعات التي يقدمنها وضرورة مواصلة الجهد وتقديم المزيد من الابداع والابتكار بما يحقق طموحات القيادة الرشيدة في بنات الامارات كونهن جزءاً أصيلاً من المجتمع الاماراتي الذي يفخر بشبابه وفتيانه على حد سواء، لافتاً إلى أن كثيراً من المشروعات التي قدمتها الطالبات جديرة بالتطبيق من خلال تبني المؤسسات الصناعية لها لضمان الاستفادة المجتمعية منها.

من جهتها قالت الدكتورة نسرين الحمد مدير إدارة تطوير المناهج في معهد التكنولوجيا التطبيقية عضو لجنة التحكيم بالمسابقة إن اللجنة اختارت المشروعات الفائزة بناء على المعايير العالمية للتحكيم في المشروعات العلمية والتي من بينها تحقيق جدوى علمية ومجتمعية من المشروع وتنفيذه ونقل الخطوات العلمية بدقة.

كرسي ذكي

وأوضحت الدكتورة نسرين الحمد أن المركز الأول فاز به مشروع « الكرسي المتحرك الذكي» وهو مخصص لذوي الاحتياجات الخاصة بإشراف الاستاذة بثينة عبندة ومن ابتكار الطالبات سلمى البريكي وظبية الحمادي وعائشة السويدي وهن من طالبات فصول العلوم المتقدمة بالصف العاشر في ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع أبوظبي. ويتلخص المشروع في ابتكار كرسي متحرك يمكن ذوي الاحتياجات الخاصة من الارتفاع بشكل عمودي ليقارب ارتفاعهم ارتفاع الشخص الطبيعي، كما تم تزويده بأحزمة امان اضافية للسلامة وكثير من المميزات التي تم وضعها تحت إشراف الاختصاصيين في مؤسسة زايد العليا للرعاية الانسانية.

وحول المشروع الفائز بالمركز الثاني قالت مديرة إدارة المناهج في معهد التكنولوجيا التطبيقية: مشروع «طاقة التمر» الذي أشرفت عليه نوال الجمايني ونفذته الطالبات أسمى المهيري وأريج عمر وسلمى الشقفي من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع العين.

وحول المشروع الثالث قال وائل أبو هواش نائب مدير ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع الطلاب بالعين: إن المركز الثالث فاز به مشروع «الهاتف المطياف» الذي تم تنفيذه تحت اشراف إيناس ناصر وقدمته الطالبات ريم المنهالي وفرحة البريكي وسارة العلي وشرينا المزروعي من ثانوية التكنولوجيا التطبيقية فرع أبوظبي.

 

مخرجات التعليم

أعرب علي الشحي مسؤول التعاون الدولي في الوكالة الدولية للطاقة المتجددة «أيرينا» عن سعادته بالمشاركة في لجنة تحكيم سباق التكنولوجيا التطبيقية للعلوم، حيث لمس مدى تمتع فتيات الإمارات بقدرات علمية عالية تمكنهن من الابداع والابتكار في كافة مناحي الحياة، لافتاً الى أن مخرجات مركز أبوظبي للتعليم والتدريب التقني والمهني ومعهد التكنولوجيا التطبيقية تشير بوضوح الى مدى تميز الإستراتيجية المتطورة التي يتم العمل بها في المركز والمعهد.

ولفت علي الشحي الى أن التنافس كان شديداً بين الطالبات نظراً لتنوع وتطور المشروعات الهندسية والتكنولوجية التي تم تقديمها، حيث تمت تصفية المشروعات الثمانين الى عشرين ومن ثم اختيار المشروعات الثلاثة الفائزة، معرباً عن تقديره لكل الطالبات نظراً لارتفاع مستوى جميع المشروعات التي شهدها السباق.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات