الأمنية تحققت.. الطفلة لمى معلمة ليوم واحد

منحت مؤسسة تحقيق أمنية الطفلة المواطنة لمى المنصوري الفرصة لكي تصبح معلمة لمدة يوم واحد في مدرسة الشهب الخاصة للبنات في أبوظبي.

واستطاعت لمى 9 سنوات أن تقوم بدور المعلمة باقتدار حيث قرأت على طلبة الصف الثاني مجموعة من القصص و قدمت لهم مجموعة من الانشطة التفاعلية ،وأجابت على استفساراتهم واستمتعت بممارسة هذه المهنة التي عشقتها منذ الصغر .

وتفاعل الاطفال مع المعلمة «لمى » بشكل لافت واستمتعوا بوجودها معهم

وقالت والدة لمى :«كانوا في المدرسة يلقبونها بـ»صاروخ القراءة « لحرصها الدائم على القراءة بنهم شديد .

وأضافت :» تعاني لمى من مرض السكري من الدرجة الأولى وأصيبت به منذ عام إثر صدمة نفسية عصيبة مرت بها بعد وفاة ابنة خالتها في حريق في غياثي بالمنطقة الغربية حيث تعيش الأسرة .

وتابعت: « لمى وهي طالبة في الصف الرابع طفلة ذكية وحساسة ونحاول ان نسيطر على مضاعفات المرض من خلال المراجعات المتواصلة في مستشفى المفرق في ابوظبي ».

وقدمت الشكر الجزيل للشيخة شيخة بنت سيف بن محمد آل نهيان حرم سمو الشيخ الدكتور سلطان بن خليفة آل نهيان مستشار صاحب السمو رئيس الدولة الرئيسة الفخرية لمؤسسة تحقيق امنية لهذه المبادرة الانسانية الرائعة التي بلا شك ستؤثر على الاطفال وستحفر في ذاكرتهم مدى الحياة.

وبعد أن انهت المعلمة« لمى» يومها الدراسي قدم قطاع المدارس الخاصة وضمان الجودة في مجلس ابوظبي للتعليم ممثلا بالدكتورة مريم العلي شهادة تقدير لقيامها بدور المعلمة معربين عن املهم في ان يكون ذلك حافزا لها لاحتراف مهنة التدريس مستقبلا والتميز بها متمنين لها دوام الصحة والتوفيق والنجاح .

وبعد ذلك قدمت مؤسسة «تحقيق امنية» مجموعة من الكتب والقصص إلى لمى التي سعدت بها كثيرا .

طباعة Email
تعليقات

تعليقات