طلبة الثانوية بأم القيوين يجلسون اليوم لامتحانات الفصل الدراسي الثاني

تعليمية أم القيوين: تسليم كافة الامتحانات إلى إدارات المدارس

تبدأ صباح اليوم امتحانات نهاية الفصل الدراسي الثاني للعام الدراسي 2013-2014 للطلبة من الصف السادس حتى الثاني عشر، في مختلف اللجان التي تم تشكيلها من قبل إدارات المناطق التعليمية، ويستهل طلبة الثانوية القسم الأدبي امتحاناتهم بمادة التاريخ، فيما يستهل طلبة القسم العلمي امتحاناتهم الثلاثاء المقبل بمادة الرياضيات، وسط استعدادات مكثفة من إدارات المدارس والمنطقة التعليمية، إذ تم تسليم الامتحانات إلى المدارس بعد الفراغ من طباعتها مبكراً.

استعدادت

وأكدت الشيخة آمنة المعلا، مديرة منطقة أم القيوين التعليمية، أن إدارة المنطقة التعليمية قد أكملت جميع استعداداتها لامتحانات الفصل الدراسي الثاني لصفوف النقل (الحلقة الثانية) من السادس حتى التاسع، مبينة أنه تم تسليم كل الامتحانات إلى إدارات المدارس بعد الانتهاء من عملية طباعتها بالمطبعة المركزية بأم القيوين في وقت مبكر، وأنه تمت زيارة وتفقد كل اللجان التي تم تشكيلها للاطمئنان إلى أدائها.

لقاءات

وأوضحت أن إدارة المنطقة التعليمية كثفت من لقاءاتها مع الموجهين ومديري ومديرات المدارس، للوقوف على مدى سير الدراسة في الفصل الدراسي الثاني، والاطمئنان إلى إكمال كل المناهج المقررة في الفصل الدراسي الثاني في الموعد المحدد، ومدى تطبيق إدارات المدارس للوائح والإرشادات والتوصيات التي خرجت بها تلك اللقاءات، لافتة إلى أن من توصيات ومقترحات لجان المتابعة وضع الملصقات الخاصة بطلبة صفوف النقل من السادس حتى التاسع.

إضافة إلى طلبة الثانوية بقسميها العلمي والأدبي، مع تبيان تعليمات عقوبة الغش في الامتحان على طاولة الطالب الممتحن، ورفع أسماء الحالات الخاصة مثل الإعاقات السمعية والبصرية والحس حركية للإدارة التربوية بالمنطقة بفترة كافية، لإجراء وتوفير ما يلزم، والمرور دورياً من المراقبين داخل القاعات، للتأكد من التهوية وملاحظات الطلاب والمراقبين والحالات المرضية الخاصة كمرض السكري، وتسهيل أعمال المراقبين المكلفين من إدارة المنطقة، وتوفير المستندات والوثائق المطلوبة، إضافة إلى عدم السماح مطلقاً بتجاوز اللوائح المنظمة للاختبارات، والرجوع تلقائياً إليها، وتنفيذها دون الرجوع إلى إدارة المنطقة.

مهام

وقالت المعلا إن مهام اللجان التي تم تشكيلها متابعة التكليفات الامتحانية والتجهيزات الخاصة بقاعات الامتحانات في كل المدارس، وكذلك التواصل مع البيت لإرشاد أولياء الأمور في الجوانب التربوية والسلوكية، وعقد لقاء مع الأهالي بكل مدرسة، للتذكير والتعريف بطرائق الاستذكار والاستعداد للامتحانات، إضافة إلى متابعة حارس الأمن، وتكليفه تسجيل المركبات وأرقامها، لا سيما في مدارس الطالبات، وتعليم الكبار للحفاظ على الجانب التربوي والاجتماعي للمجتمع المدرسي.

كما تم توزيع التكليفات بكتاب رسمي من مدير المدرسة، وإرسالها إلى إدارة المنطقة، وإعداد نماذج الاختبارات كاملة، وتجهيز غرفة مستقلة للجنة النظام والمراقبة، مع عدم السماح بوجود غير العاملين فيها، وإعداد جدول الملاحظين المجمع مع الجدول اليومي بفترة كافية، وتسليمه للجنة النظام والمراقبة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات