»التربية« و»فتيات الشارقة« توقعان مذكرة لاكتشاف المواهب واستثمارها

حميد القطامي خلال توقيع مذكرة التفاهم من المصدر

أبرمت وزارة التربية والتعليم ومراكز فتيات الشارقة مذكرة تفاهم وذلك بحضور معالي حميد بن محمد عبيد القطامي وزير التربية والتعليم وفاطمة الحوسني منسق علاقات عامة في مراكز فتيات الشارقة نيابة عن الشيخة عائشة بنت خالد القاسمي مدير مساعد مراكز الفتيات إلى جانب ممثلي وسائل الإعلام المحلية والإقليمية.

وتأتـي المذكـرة التـي وقعهـا الجانبان في جناح الوزارة المشارك في معرض "الخليج لمستلزمات حلول التعليم" الذي استضافه مركز دبي التجاري العالمي، ضمن الخطط والاستراتيجيات الهادفة إلى تحقيق التعـاون بيـن الطرفيـن وتوطـيد أواصـر العلاقات المؤسسية في مجال الأنشطة واكتشاف المواهب واستثمارها، إضافة إلى تبادل الخبرات والمناهج والفنون والقيادة وتنفيذ المشارع الصغيرة وتنمية الذات والمهارات الحياتية للحصول على أفضل النتائج الإبداعية والمهارية من الطالبات.

وتسري الاتفاقية مدة عامين ويمكن تجديدها وتعديلها بموجب موافقة خطية من الطرفين، وستعمل مراكز فتيات الشارقة على توعية المدارس بالأنشطة والبرامج التي تقدمها لدعم برامج وفعاليات مراكز الفتيات، إضافة إلى رعاية المواهب والارتقاء بمستواهها في الجوانب كافة ودعم طاقات وإبداعات الطالبات وإبرازها اضافة الى خلق مجال فكري مبدع مثقف ومتطور تبرز من خلاله طاقات وابتكارات الطالبات.

توعية

كما تهدف المذكرة إلى التوعية بجهود الدولة في التنمية الشاملة للموارد البشرية والمادية وتجاه الوطن وأبنائه والارتقاء بمستوى الوعي الثقافي والمجتمعي للطالبات.

وقالت الشيخة عائشة بنت خالد القاسمي: "إننا سعداء بالدور الذي تضطلع به وزارة التربية والتعليم على صعيد توسيع آفاق الطلبة عن طريق استكشاف مواهبهم اللامنهجية وتشجيعهم، حيث إن التعليم لا يقتصر على الفصول الدراسية وحسب وإنما من خلال بوابة الأنشطة والمواهب اللاصفية أيضاً، مشيرة إلى أن الاتفاقية تهدف إلى التعاون ودعم إبداعات الطالبات وخلق مجال فكري مبدع مثقف قادر على إبرازها".

 رؤية

 تستعد مراكز الفتيات التابعة للمكتب التنفيذي للشيخة جواهر بنت محمد القاسمي قرينة صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة، لتوقيع اتفاقيات تعاون مع العديد من الجهات التي تتلاقى معها في الرؤية والأهداف الاستراتيجية، كما تدعو الجهات الراغبة بالتعاون إلى المبادرة لتوحيد الجهود في اكتشاف مواهب وإبداعات الفتيات ودعمها واستثمارها مما يضيف إلى المشهد الإبداعي الإماراتي ويصب في رفعة الوطن ورقيّه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات