أوبريت «هذا الوطن» ختام فعاليات ملتقى زايد بن محمد العائلي

الأوبريت الإنشادي هذا الوطن ختام أمسيات ملتقى زايد بن محمد العائلي من المصدر

شهد مسرح ملتقى زايد بن محمد العائلي إقامة "أوبريت إنشادي" كبير في حب الوطن بعنوان (هذا الوطن) تم إنتاجه وتسجيله بشكل احترافي في استوديوهات الدولة ولأول مرة يقام في الملتقى، حيث أقيم مساء أمس الأول (أوبريت إنشادي ضخم) يجمع كوكبة من أبرز المنشدين المعروفين (الوسمي، وأسامة الصافي، وإبراهيم العبيدلي، والمعتصم بالله العسلي) الذين تميزوا بأداء فني عالٍ وشهرة إعلامية واسعة، في مهرجان للإنشاد الديني حضره أكثر من 5 آلاف زائر، في اختتام فعاليات ملتقى زايد بن محمد العائلي الذي تنظمه دائرة الشؤون الإسلامية والعمل الخيري، بمنطقة الخوانيج الأولى بدبي.

وعلى مدار ساعتين بدأ الأوبريت الذي تتألف كلماته في قالب إنشادي من خمس لوحات فنية رائعة قدمها المنشدون، وسط استقبال وإعجاب وتصفيق كبير من الجماهير الغفيرة التي حضرت الأوبريت، حيث أنشد الوسمي اللوحة الفنية الأولى قائلاً: (هذا وطننا الغالي والشعب يهوونه، هم طيبين الفالي، بأرواح يفدونه، بالحال وبالمالي، العمر من دونه، يبقى علمنا عالي، ورجال يحمونه) .

 

 

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات