دار زايد للثقافة الإسلامية تعقد مؤتمراً لتعليم العربية للناطقين بغيرها 18 الجاري

تعقد دار زايد للثقافة الإسلامية مؤتمر أبوظبي لتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وذلك في دورته الاولى تحت شعار "تجــارب وطمـــوحات"، بمشاركة 25 من الباحثين والمختصين من أكثر من 15 دولة بمجال تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، حيث ستقام فعالياته في فندق ريتز كارلتون بأبوظبي يومي 18 - 19 الجاري.

ويأتي انعقاد المؤتمر بالتزامن مع اليوم العالمي للغة العربية، استشعاراً من الدار بالمسؤولية تجاه نشر اللغة العربية وتعليمها للناطقين بغيرها، حيث سيناقش الباحثون عدة محاور تتعلق بعملية تعلم وتعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها بمكوناتها المختلفة كلغة وثقافة، والمناهج والمقررات في ضوء الأطر المختلفة، والأساليب والوسائل والاتجاهات الحديثة، والتجارب والأبحاث وجهود المراكز والمعاهد والجامعات، مما سيسهم في تسليط الضوء على المساهمات المحلية والدولية في تعليم اللغة العربية فيما يتعلق بالمناهج وأساليب التدريس والأغراض المختلفة ومناقشة الاسهامات المتميزة في مجال تعليم اللغات، وسيحظى المؤتمر بحضور شخصيات متخصصة باللغة العربية وبارزة في هذا المجال، بالإضافة إلى متحدثين وإعلاميين وشخصيات اجتماعية معروفة.

ويهدف المؤتمر إلى تعزيز مكانة اللغة العربية لكونها جزءاً مهما من الهوية الوطنية لدولة الإمارات، كما يمكن استعراض الجهود والتجارب المختلفة في تطوير المناهج والأساليب المطبقة في تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، ومناقشة المتطلبات العلمية والمعاير الدولية لرفع كفاءة تعليمها، ومن ثم تحديد متطلبات تطوير أساليب تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها وفق التطورات في تكنولوجيا التعليم والاتصال الشبكي وتقنيات التعلم الالكتروني. وسيصاحب المؤتمر معرض " الخط العربي" بالتعاون مع وزارة الثقافة والشباب وتنمية المجتمع.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات