بدء عمل جائزة حمدان - اليونسكو لمكافأة الجهود المميزة لتحسين أداء المعلمين

بدأت لجنة التدقيق والمراجعة بجائزة حمدان بن راشد آل مكتوم - اليونسكو لمكافأة الممارسات والجهود المتميزة لتحسين أداء المعلمين، المرحلة الأولى من عملية التحكيم الدولي في دورتها الثالثة، وهي فرز خطابات الترشيح المشاركة بالجائزة الدولية.

حيث وصل عددها إلى 99 ترشيحاً من مناطق جغرافية مختلفة والتي غطت 5 أقاليم ابتداء من قارة أفريقيا وآسيا والدول العربية والمحيط الهادي وأوروبا وأميركا الشمالية والجنوبية وجزر الكاريبي.

مشاركات

وأشار الدكتور علي الكعبي منسق عام الجائزة الدولية ورئيس لجنة الفرز الأول إلى أن أعداد المشاركات في منافسات الجائزة للدورة الحالية زادت بنسبة 400%، مشيرا إلى عدد المشاركات في الدورة السابقة كان 33 مشاركة، وأضاف الكعبي أن من الملفت في هذه الدورة عدد المشاركات من الدول العربية.

حيث تواجدت مشاركات من لبنان وفلسطين ومصر وسوريا، مؤكدا أن التفاعل العربي مع الجائزة في نمو وأن ذلك ينم عن وجود ممارسات متميزة في أداء المعلمين تستحق أن تكون تحت المجهر بهدف الاستفادة منها ونشرها.

وتفقد سليمان الأنصاري المدير التنفيذي للجائزة، أمس، اللجنة حيث أشاد بدعم اليونسكو لجائزة حمدان اليونسكو وتمكينها من أداء رسالتها في الارتقاء بأداء المعلمين وتشجيعهم على ابتكار أساليب تعليمية جديدة ترفع من كفاءة العملية التعليمية وحرص اللجان العاملة على ترسيخ مبدأ التميز والعمل.

وقام بتكريم محكمي اللجنة والمكونة من د. علي الكعبي ود. إبراهيم المجيني ود. نجيب محفوظ ود. محمد شعبان ود. إيفي إفثيميو، مشيدا جهودهم الواضحة وسعيهم الفعال في ترسيخ مبادئ التميز التعليمي بأفق دولي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات