سلطان القاسمي يعفي 40 من طلبة الماجستير المواطنين في جامعة الشارقة من الرسوم

منح دراسية لطلبة ماجستير المحاسبة في «أميركية الشارقة»

صورة

أمر صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الأعلى حاكم الشارقة بمنح دراسية للطلبة مواطني الإمارة في ماجستير المحاسبة بالجامعة الأميركية، كما أمر سموه بإعفاء 40 من طلبة الماجستير المواطنين من الخريجين والدارسين في جامعة الشارقة من الرسوم وإعادة ما تم دفعه لهم.

اعلن ذلك الدكتور عمرو عبدالحميد مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي خلال مداخلته مع برنامج "الخط المباشر" الذي يبث عبر إذاعة وتلفزيون دولة الإمارات العربية المتحدة من الشارقة مع الإعلامي حسن يعقوب.

برنامج جديد

وقال: ان صاحب السمو حاكم الشارقة أمر بمنح دراسية لمواطني الشارقة المسجلين لدراسة برنامج المحاسبة في الجامعة الأميركية بالشارقة هذا الفصل، كونه برنامجا جديدا طرح لأول مرة مع بداية العام الدراسي الحالي وغير متوفر في جامعة الشارقة ما يماثله.

أضاف: وفي مكرمة أخرى أمر سموه بإعادة أموال 34 طالبا خريجا ممن التحقوا بدراسة الماجستير في جامعة الشارقة وتخرجوا بعد حصولهم على منحة دراسية في منتصف دراستهم، بالإضافة إلى 6 خريجين طالبوا باستعادة مبالغهم المدفوعة بعد تخرجهم، ليصبح إجمالي العدد 40 خريجاً من مختلف برامج الماجستير كالقانون والشريعة، الاتصال، علم الاجتماع التطبيقي، وإدارة أعمال وغيره.

94 طالبا

وذكر د.عبدالحميد أن عدد الطلبة الجدد المسجلين في جامعة الشارقة الحاصلين على منح دراسية منذ الفصل الدراسي الحالي بلغ 94 طالبا، وذلك بدءًا من سبتمبر من العام الجاري لبرامج الماجستير المختلفة في جامعة الشارقة لمواطني الإمارة بالإضافة إلى المستفيدين السابقين، لافتاً إلى أن هذا العدد يشمل 18 طالب دكتوراه للبرامج المطروحة في جامعة الشارقة منها القانون والهندسة الإدارية وغيرها.

وأكد دعم صاحب السمو حاكم الشارقة لطلبة التعليم العالي من طلبة البكالوريوس والدراسات العليا، كما يحرص سموه على تقديم مكارم متميزة لتمكين المواطنين من الحصول على الشهادات العليا.

وأوضح مستشار صاحب السمو حاكم الشارقة لشؤون التعليم العالي أن هناك مواعيد محددة للتقديم على المنح وعادة ما تكون في الصيف، حتى يتم اعتمادها قبل بدء العام الدراسي، لافتاً إلى اعتماد سموه إعطاء 21 طالبا منحا دراسية بالرغم من تقديمهم الطلب إلى الديوان الأميري عقب اعتماد القوائم السابقة، مشيرا الى ضرورة تقديم طلبات المنح في فترة الصيف حتى ينتظم الطلبة في الدراسة من دون تأخير.

 

 

محاضرة حول تاريخ التعليم الحديث في الشارقة

استضاف متحف الشارقة للآثار مؤخراً محاضرةً بعنوان "التعليم الحديث في الشارقة... البدايات والتحديات". قدمها واحدٌ من أقدم رواد التعليم الحديث في إمارة الشارقة، المستشار التعليمي في الديوان الأميري في الشارقة محمد ذياب الموسى.

حيث ألقى الموسى الضوء على بدايات النظام التعليمي الحديث في إمارة الشارقة، وأوضح نقطة التحول المهمة التي شهدها النظام التعليمي في الشارقة مع تأسيس الإمارات العربية المتحدة، إلى أن وصلنا إلى الوقت الراهن، حيث يوجد في الإمارات بعض أهم المدارس والجامعات في العالم العربي.

أقيمت المحاضرة ضمن برنامج المحاضرات الثقافية الشهرية التي تنظمها إدارة متاحف الشارقة، وتلقي الضوء على مواضيع متنوعة ذات أهمية تاريخية كبيرة للإمارات العربية المتحدة والمنطقة. يهدف هذا البرنامج، الذي انطلق في العام 2010، إلى نشر الوعي الثقافي لدى الوافدين والزوار بإمارة الشارقة، حيث يستضيف عدداً من الخبراء والمختصين من مختلف المجالات، متيحاً المجال لهم لتقديم خلاصة خبراتهم وتجاربهم وأبحاثهم للجمهور. الشارقة البيان

طباعة Email
تعليقات

تعليقات