جامعة خليفة تفوز بجائزة التطبيقات الذكية

اعتمد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث العلمي أمس نتائج الفرق الفائزة بالدورة الأولى لجائزة وزارة التعليم العالي والبحث العلمي للتطبيقات الذكية"، والتي تم إطلاقها شهر يونيو الماضي، حيث حصدت جامعة خليفة المراكز الثلاثة الأولى من إجمالي 15 فريقاً تنافس على الجائزة، بعد أن نجحت الفرق الثلاثة المشاركة من الجامعة في الحصول على أعلى تقييم من لجنة التحكيم.

وأعلنت وزارة التعليم العالي والبحث العلمي إنه سيتم تحديد موعد لاحق لتكريم الفرق الفائزة وتسليمهم الجوائز، حيث يحصد الفريق الفائز بالمركز الأول جائزة عينية قدرها 100 ألف درهم، والثاني على 50 ألف درهم، والثالث 30 ألف درهم، بالإضافة إلى جوائز الكادر الإشرافي للفرق الفائزة، حيث يحصد الكادر الإشرافي لفريق المركز الأول 10 آلاف درهم، والثاني 5 آلاف درهم، والثالث 3 آلاف درهم.

وأكدت الوزارة أن الفرق المشاركة من جامعة خليفة حصلت على أعلى علامات فيما يتعلق بمعايير التقييم للتطبيقات الذكية التي قدمتها، والمتمثلة في سهولة الاستخدام، الإبداع والابتكار، والكفاءة والفعالية، مشيراً إلى أن التطبيقات التي قدمتها الفرق الفائزة شملت فكرة تصديق الشهادات إلكترونياً، والبحث عن المؤسسات والبرامج العلمية وخدمة "اسأل فاهم".

الفائز الأول

وفاز بالمركز الأول فريق جامعة خليفة المكون من الطلاب ( بطي الدليل وأحمد الظنحاني وحمدان الشكيلي) حيث قدموا تطبيقاً ذكياً حول خدمة تصديق الشهادات بطريقة إلكترونية خلال دقائق معدودة وفي أي وقت، وسهل هذا التطبيق على المتعاملين البحث في الجامعات المعتمدة من وزارة التعليم العالي المتواجدة داخل وخارج الدولة بواجهة تفاعلية وبطريقة مبسطة، كما اتاح القدرة على البحث عن المساقات التي توفرها الجامعات المعتمدة عند حاجته لذلك، كما تضمن التطبيق خدمة "اسال أفهم" التي يمكن للمتعامل استخدامها عند وجود سؤال أو استفسار تصعب الحصول على إجابته، فمجموع هذه الخدمات يوفر تطبيقا متكاملا لمساعدة جميع المتعاملين مع وزارة التعليم العالي.

الهواتف الذكية

كما حصدت جامعة خليفة المركز الثاني، حيث قدم فريق مكون من الطلاب عمر عبدالجليل ومحمد مصطفى حماد وعبدالله زبير اوراد وراشد حسن المطر، بالإضافة إلى سعيد علي المناعي، تطبيقا ذكيا حول توفير خدمة تصديق الشهادات باللغتين عبر الهواتف الذكية حيث يمكن تقديم الطلب عن طريق الهاتف، وارسال الشهادات عبر الأمبوست، كما يتيح خدمة إصدار شهادة لمن يهمه الامر باعتماد مؤسسات التعليم العالي وبرامجها الأكاديمية بشكل إلكتروني وفي غضون دقائق، وكذلك خدمة البحث عن مؤسسات التعليم العالي المعتمدة وبرامجها الاكاديمية بطريقة ذكية، ويمكن لهذا التطبيق العمل على كافة أنواع الهواتف الذكية.

كما فازت جامعة خليفة بالمركز الثالث بفريق مكون من الطالبات مهرة محمد أحمد، سهيلة محمد راشد، رنا هاني عزام، حسام غاندي محسنه، حيث يقوم التطبيق المقدم منهن على توفير خدمة تزويد المستخدم بالمعلومات اللازمة لتقديم طلب البعثة إلى وزارة التعليم العالي والبحث العلمي مثل الشروط الواجب استيفاؤها لاستحقاق المنحة لكل من طلبة المدارس والجامعات، والموظفين، كما يوفر التطبيق قائمة بدول وتخصصات الابتعاث التي يمكن للمستخدم الاختيار منها، ويمكن للمستخدم تعبئة طلب الالتحاق بطريقة مبتكرة وسريعة، بالإضافة إلى إرفاق الوثائق المطلوبة باستخدام الهاتف الذكي، ويتيح التطبيق للمستخدم الفرصة لمتابعة طلب الالتحاق الخاص به منذ إتمام عملية التسجيل وحتى إعلان النتيجة، لتسهيل التواصل مع موظفي خدمة العملاء في الوزارة، كما يوفر التطبيق خدمة المحادثة الفورية (الماسنجر) للإجابة عن أي استفسارات قد تتبادر إلى ذهن المستخدم.

نقاط قوة

أشارت الوزارة إلى أن نقاط القوة في التطبيقات الفائزة بالمراكز الثلاثة الأولى تمثلت في تخفيض زمن تقديم خدمة التصديقات بشكل إبداعي وآلية جديدة بنسبة تصل إلى 100%، حيث يتم التصديق آنياً، وتوفير خدمة التصديق على مدار الساعة وتقليل الموارد المستخدمة لإنجازها (دون تدخل بشري)، بالإضافة إلى توفير درجة عالية من الخصوصية والسرية على معلومات المستخدمين عالية، وتوفير خاصية الدفع الإلكتروني، مع إمكانية استخدام التطبيقات من قبل عدد كبير وقاعدة واسعة من المتعاملين، بالإضافة إلى استحداث خدمة جديدة «اسأل فاهم» والتي توفر إمكانية الرد على الاستفسارات المعنية بالتعليم العالي من قبل موظفي الوزارة أو من قبل أي فرد من أفراد المجتمع، بالإضافة إلى درجة جاهزية التطبيقات وإمكانية تطبيقها بالوزارة وربطها مع أنظمة الوزارة.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات