مذكرة

اتفاقية لتطوير مهارات طلبة التقنية في قطاع الطيران

أبرمت الاتحاد للطيران أمس مذكرة تفاهم مع كليات التقنية العليا، بهدف إقامة مركز كليات التقنية العليا- الاتحاد للطيران للتعليم والتطوير المهني. وتأتي مذكرة التفاهم في إطار تفويض الاتحاد للطيران، لاستحداث فرص جديدة، ضمن قطاع الطيران في الدولة للمواطنين الإماراتيين، وتمكينهم من القيام بدور أكبر على صعيد أعمال الشركة عالمية المستوى، وستقوم الاتحاد للطيران بالتعاون مع كليات التقنية العليا لتطوير وإتاحة سلسلة من برامج التنمية المهنية والتنفيذية. وستشمل تلك البرامج دورات تدريبية على اللغة الإنجليزية، وتطوير المهارات لإمكانية الحصول على الوظائف المناسبة، وبرامج تعليمية أكاديمية في علوم الطيران والإدارة. وقال راي غاميل، رئيس شؤون الموظفين والأداء في الاتحاد للطيران: "لا شك في أن الموظف يُشكّل أعلى قيمة بالنسبة للشركة، التي يعمل بها، لذا تُعتبر تنمية مهارات الموظفين وتطويرهم مهنيًا أمراً بالغ الأهمية بالنسبة لنا، كما رحّب الدكتور طيب كمالي، مدير كليات التقنية العليا بمذكرة التفاهم، وأكد أهمية المركز ودوره في توطيد العلاقة بين الاتحاد للطيران والتقنية العليا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات