«تعليمية الشارقة» تدعو للتقيد بالإجازات بين الفصول الدراسية

دعت منطقة الشارقة التعليمية إدارات المدارس الحكومية والخاصة التي تتبع المنهاج الوزاري والمناهج الأجنبية التقيد بمدة الإجازة بين الفصول الدراسية وهي نهاية الفصل الأول ومدتها ثلاثة أسابيع، وإجازة الفصل الدراسي الثاني ومدتها أسبوعان، على أن يشمل القرار الهيئات الإدارية والتدريسية والفنية المساعدة .

ووجهت إدارة المنطقة تعميما إلى المدارس بناء على توجيهات وزارة التربية والتعليم تخطرهم فيه بضرورة التقيد بالمواعيد، وعدم تسريح الطلبة قبل نهاية الفصل الدراسي والمحددة في التقويم المدرسي للعام الدراسي 2013-2014 الصادر في الأول من مايو 2103، والقرار الوزاري رقم 77 لسنة 2013 والصادر في فبراير 2013, وأشارت المنطقة في تعميمها إلى أن الوزارة تصدر قرارا سنويا تنظم من خلاله الإجازة الدراسية ويسري القرار على كافة مدارس التعليم العام والخاص وينص فيه على تاريخ بدء الإجازات ونهايتها بعبارات صريحة وواضحة لا يشوبها غموض أو إبهام، كما شددت التعميم على ضرورة تطبيق نظام الفصول الدراسية على كافة المدارس الخاصة التي تطبق"منهاج الوزارة، والمناهج الأجنبية والآسيوية".

وأشارت إلى أن سبب عدم الالتزام أو التعطيل المبكر عن موعده يعود إلى رغبة كامنة لدى الأهل والمدارس في أخذ مزيد من الراحة، ودعت شهيل المدارس إلى ضبط الطلبة وتعوديهم على أهمية الامتثال للأنظمة، وتصميم برامج للأنشطة اللاصفية للطلاب لتشجيعهم على عدم الغياب، كذلك إشراك أولياء الأمور والطلبة والهيئات التدريسية والإدارية في إجراء دراسات مسحية للتعرف على الأسباب الدقيقة والمتعلقة بدوافع التعطيل المبكر، وتعميم تجارب المدارس الملتزمة للمدارس التي تعاني من ظاهرة الغياب.

نظم ولوائح

قالت منى شهيل نائب مدير تعليمية الشارقة إن بعض المدارس تقوم بتعطيل الطلبة قبل انتهاء الفصل الدراسي، وهو ما لمسناه في بعض المدارس لاسيما الحلقة الأولى، مطالبة إدارات المدارس الحكومية والخاصة التقيد بالنظم واللوائح واتباع التقويم المدرسي الذي اعتمدته الوزارة وموضح فيه أوقات بدء الدوام لكل فصل دراسي والعطل ومدتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات