ضمن تصنيف مؤسسة تايمز للتعليم العالي

جامعة الإمارات تحصل على المركز الأول عربيا 76 عالميا

حصلت جامعة الإمارات العربية المتحدة على مركو علمي متقدم، بعد حصولها على المركز الأول على مستوى  الجامعات العربية ،والمركز 76 عالميا على مستوى الجامعات الصاعدة ،وذلك حسب تصنيف مؤسسة تايمز للتعليم العالي لتصنيف الجامعات العالمية ضمن مجموعة البريكس  للعام 2013-2014. متفوقة على العديد من الجامعات العالمية .

وبهذه المناسبة أشاد معالي الشيخ حمدان بن مبارك آل نهيان وزير التعليم العالي والبحث والعلمي الرئيس الأعلى لجامعة الإمارات، بجهود صاحب السمو الشيخ خليفة بن زايد آل نهيان رئيس الدولة، حفظه الله، لما حققته الدولة من إنجازات متقدمة على المستوى الإقليمي والدولي ، وفي مقدمتها المكتسبات العلمية والتعليمية ، كما أكد معاليه على الدعم والرعاية التي تحظى بها جامعة الامارات من  صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي، رعاه الله، ودوره في التنمية العلمية الشاملة التي  تشهدها الدولة في كافة المجالات.


كما نوه معاليه بدور الفريق أول سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي نائب القائد الأعلى للقوات المسلحة، وما يقدمه من دعم لامحدود ورعاية خاصة  لقطاع التعليم بكافة جوانبه ومختلف أبعاده.
وأكد معاليه أن جامعة الإمارات العربية المتحدة ،بتحقيقها هذا الإنجاز في الترتيب العالمي للجامعات، إنما جاء انعكاسا حقيقيا للجهود الاستثنائية لأعضاء هيئة التدريس والباحثين والعاملين بالجامعة، كما اشار معاليه إلى أن هذا الإنجاز جاء متزامنا مع احتفالات الدولة باليوم الوطني الثاني والأربعين للاتحاد، وإضافة جديدة للإنجازات المستمرة والتي لم يكن آخرها فوز دبي باستضافة معرض إكسبو 2020

واضاف معالي الرئيس الأعلى للجامعة على أن جامعة الإمارات ،وخلال مسيرتها الممتدة على مدى  37 عاما ،استطاعت أن تتفوق على كثير من الجامعات الأخرى ضمن هذا التصنيف العالمي المهم ، الأمر الذي يدل على مكانة الجامعة في الساحة العالمية في مجال التعليم والتميز البحثي.


من جانبه أشار الدكتور علي راشد النعيمي مدير الجامعة ،إلى أن هذا الترتيب الذي تبوأته الجامعة ،يأتي في إطار سعي جامعة الإمارات العربية المتحدة الدائم والدؤوب كي تتبؤ مكانها الطبيعي في مصاف  الجامعات العالمية المرموقة، و يعتبر هذا التصنيف من أهم التصنيفات العالمية ،حيث يعتمد على مجموعة من المؤشرات التي تعكس الأداء الحقيقي والمتوازن للجامعة في مجالات التدريس والبحث العلمي ونقل المعرفة والسمعة الدولية، مما يعطيها مصداقية لدى الطلبة وواضعي السياسات التعليمية ومتخذي القرار.

وأوضح مدير الجامعة ،أن جامعة الإمارات تحافظ دائما على موقعها ضمن الجامعات المهمة عالميا الأمر الذي يعكس حفاظها والتزامها بالمعايير التي تتبعها المؤسسات التعليمية العالمية في سعيها للتميز والريادة ، وقد أثبتت جامعة الإمارات تطوراً كبيراً في الأداء خلال السنوات الأخيرة والذي بدوره مكنها من الحصول على مراكز عالمية وعربية متقدمة في مختلف مؤشرات التعليم العالي.
 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات