«اتصالات» تستعرض حلولها التقنية الذكية في التعليم

نظمت مؤسسة الإمارات للاتصالات "اتصالات" مؤخراً بالشراكة مع جامعة الإمارات العربية المتحدة أول مؤتمر حول التعليم المتنقل تحت عنوان "تبني التعليم المتنقل"، ويهدف هذا المؤتمر إلى وضع نماذج لأفضل أساليب التدريس الصفية، وكيفية دمج تكنولوجيا الاتصال والمعلومات المتنقلة في طرق التعليم والتعلم على نحو فعال.

ابتكارات تقنية

سلط المؤتمر الذي انعقد مؤخراً في جامعة الإمارات في العين لمدة لثلاثة أيام الضوء على أهم ابتكارات تقنية المعلومات والاتصال في المنطقة، وآخر الأبحاث المطورة حول استراتيجيات التعليم المتنقل ودورها في دمج الطلاب في عملية التعلم والتعليم.

وكانت جامعة الإمارات قد قامت بدعوة الوفود الأجنبية من مختلف التخصصات للمشاركة في إغناء مخرجات المؤتمر بمختلف الأفكار والطروحات الداعمة. وحضر المؤتمر العديد من ممثلي وأعضاء الهيئات التدريسية والعديد من المديرين التنفيذيين في قطاع التعليم العالي، ومجموعة طلاب درجة الدكتوراه والدراسات العليا، ونخبة من التقنيين والأخصائيين في مجال تكنولوجيا التعليم، فضلاً عن العديد من رجال الأعمال وكبار الموظفين الحكوميين.

طليعة المزودين

وعلى هامش مشاركتها في المؤتمر قالت عبير نجمة، مدير تنفيذي للاتصـــــــالات وتقنية المعلومات في اتصالات :" تسعى "اتصالات" بشكل دائم لتكون في طليعة مزودي تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في دولة الإمارات. وكوننا شركاء في تنظيم هذا المؤتمر، فإننا نفخر بتقديمنا لأهم وأحدث حلول تكنولوجيا المعلومات والاتصالات، والتطبيقات التقنية الخاصة بقطاع التعليم الذكي. ولم تدخر "اتصالات" أدنى جهد في دعم مختلف المبادرات الموجهة لفئة الشباب والتي تتبنى تنفيذ أفضل الاستراتيجيات والخطط الهادفة إلى تعزيز وتطوير قطاع التعلم والتدريب في الدولة. وجل اهتمامها ينصب في عرض نماذج التعليم الذكي التي تقدمها "اتصالات" حصرياً لهذا القطاع والتي تهدف إلى تلبية ومحاكاة احتياجات القرن 21 التعليمية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات