طالبت أولياء الأمور برسوم حجز المقاعد

مدارس فلل في أبوظبي تواصل العمل العام المقبل

وجهت بعض مدارس الفلل بأبوظبي خطابات لأولياء الأمور تعلمهم بضرورة دفع رسوم حجز مقاعد أبنائهم للعام الدراسي المقبل (2014/2013) على الرغم من أن المعلوم لدى أولياء الامور أن هذا العام (2013/2012) هو العام الأخير لمدارس الفلل، حيث سيتم اغلاق ملفها بشكل نهائي وتوفير بدائل لأبنائهم، ولكن بعد مراجعتهم لمدارس أبنائهم وجدوا ان هذه المدارس مستمرة حتى العام الدراسي المقبل.

وأكد مدير احدى مدارس الفلل الخاصة بأبوظبي، أن مدرسته من بين مدارس الفلل التي ستستمر حتى العام الدراسي المقبل، وأن لديه رخصة معتمدة بذلك، وان مبناهم كمبنى فيلا غير مناسب كمبنى مدرسي وفقا لمعايير المباني المدرسية الحديثة التي حددها مجلس أبوظبي للتعليم، ولكنه مستوفٍ شروط الأمن والسلامة ومرخص وقادر على الاستمرار للعام الدراسي المقبل، مؤكدا أن تأخرهم في الانتقال لمبنى جديد ناتج عن تأخر بعض الاجراءات التي أخرت عمليات البناء، ولكنهم استوفوا كافة الشروط التي حددها المجلس للانتقال لمبنى جديد،

ويتم حاليا العمل على انشاء مبناهم الجديد في مدينة خليفة (ب) وفقا للمعايير المطلوبة .

رسائل نصية

وذكر مدير المدرسة أنه أرسل لأولياء الأمور بناء على امتلاكه لرخصة معتمدة للعام المقبل، رسائل خلال شهر ابريل المنصرم ليقوموا بإعادة تسجيل أبنائهم وحجز مقاعدهم للعام الدراسي المقبل، مؤكدا لهم أن هذا الاجراء صحيح ورسمي، وأن ادارة مدرستهم لا يمكن أن تقوم بأخذ أية اموال من أولياء الأمور دون أن يكون ذلك موافقا عليه ورسميا من خلال وجود ترخيص للمدرسة حتى العام المقبل، وانهم بدؤوا فعليا بإعادة تسجيل الطلبة الراغبين في الاستمرار في المدرسة، واستقبال طلبة جدد.

إغلاق أربعة

وكان مجلس أبوظبي للتعليم أعلن رسميا إغلاق أربعة مدارس فلل مع انتهاء العام الدراسي الحالي (2013/2012)، من بين (37) مدرسة فيلا كان العمل جاريا على تسوية أوضاعها خلال هذا العام لإغلاق الملف نهائيا العام (2013)، ومن بين المدارس المؤكد اغلاقها مدرستان أعلنتا رسميا رغبتهما في الاغلاق النهائي دون أية بدائل أو مبانٍ جديدة، أما المدرستان المتبقيتان فهما كل من " مدرسة التعاون الخاصة " والتي تضم (343) طالبا وطالبة، و" روضتي الخاصة " التي تضم (338) طالبا وطالبة، حيث قرر المجلس اغلاقهما ضمن خطته لإغلاق مدارس الفلل.

ويبقـى (33) مدرسـة فيـلا من أصل الـ (37) فيلا لم تتضح بشكل رسمي أوضاعها حتى الآن، في ظل أن بعض مدارس الفلل أكدت استمرارها للعام الدراسي المقبل وتقاضت من الطلاب رسوما لحجز مقاعدهم .

 

حلول بديلة

 

يحظى ملف " مدارس الفلل " باهتمام ومتابعة خاصة من مجلس أبوظبي للتعليم، الذي يحرص سنويا على إغلاق عدد منها وتوفير بدائل لطلابها وتأجير مبانٍ حكومية شاغرة لصالح المدارس الجادة في بناء مبانٍ جديدة، وتوفير أراضٍ سكنية للمستثمرين للبناء، بالإضافة لتشجيع الاستثمار في القطاع الخاص، وفي اطار جهود المجلس في السنوات الأخيرة انخفض عدد مدارس الفلل بشكل ملحوظ، حيث كانت (72) مدرسة فيلا في العام الدراسي 2009-2008 تضم أكثر من 45 ألف طالب وطالبة، ثم انخفض عددها إلى (69) مدرسة فيلا في عام 2010-2009 تضم 43 ألف طالب وطالبة، وتراجع العدد في 2010-2011 إلى (54) مدرسة تضم 38 ألف طالب وطالبة، وفي العام الماضي انخفض عددها إلى 43 مدرسة بها 31 ألفاً و800 طالب وطالبة، وخلال العام الدراسي الحالي 2012 ـــ 2013 انخفض عددها إلى 37 مدرسة تضم 24 ألف طالب وطالبة بينهم 2661 طالباً وطالبة من المواطنين.

ومع النمو المتزايد في نسبة إقبال الطلبة على الالتحاق بالقطاع الخاص والتي تقدر بـ (5%) سنويا، فان المجلس يعطي أولوية ضمن أجندة عمله لعملية التوسع في انشاء مدارس خاصة جديدة، حيث يستعد لافتتاح (11) مدرسة خاصة جديدة العام الدراسي المقبل.

تعليقات

تعليقات