84 فائزاً في فئاتها الـ17

الشارقة تحظى بنصيب الأسد في جائزة التميز التربوي

أعلنت جائزة الشارقة للتفوق والتميز التربوي أمس نتائج منافسات دورتها التاسعة عشرة، إذ بلغ عدد الفائزين في فئات الجائزة السبع عشرة 84 فائزاً من بين 208 مرشحين على مستوى المناطق التعليمية تصدرتها امارة الشارقة من حيث عدد الفائزين البالغ عددهم 33 تليها ابوظبي بـ16 فائزا فيما تميزت الدورة الحالية باستحواذ الإناث على غالبية الجوائز بإجمالي 48 من الاناث و21 من الذكور.

وسيقام حفل تكريم الفائزين والفائزات في مختلف فروع الجائزة، في شهر مايو المقبل بقاعة المدينة الجامعية.

جاء ذلك خلال مؤتمر صحافي عقد في مقر الجائزة بالشارقة، بحضور الدكتور عبد الله السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم وعائشة سيف امين عام الجائزة امين عام مجلس الشارقة للتعليم ومحمد الملا مدير عام الجائزة ومحمد عيسى الخميري رئيس لجان تحكيم الجائزة وعدد من منسقي الجائزة على مستوى المناطق التعليمية.

وتقدم الدكتور عبد الله السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم بأسمى آيات التهاني والتبريكات إلى صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى حاكم الشارقة راعي الجائزة، بمناسبة نجاح الدورة التاسعة عشرة وإعلان نتائج منافساتها وتصدر تعليمية الشارقة كوكبة الفائزين.

وقال ان الجائزة عملت على احتضان الابداع من خلال معاييرها والمنظومة التي تعمل بها مثمنا الجهود المخلصة لكل من عمل بها وساهم في انجاح دورتها الحالية وكل من شارك بفعالياتها مشيرا الى ان الفترة المقبلة ستشهد اعادة تسويق للجائزة وصياغتها بشكل مناسب كي تقترب من جميع الفئات المستهدفة مشددا على ان مجلس امناء الجائزة سيجري قراءة متأنية في الجائزة والى اي مدى استطاعت رفد الميدان بكوادر متميزة وجيل قادر على تحمل مسؤولياته ويلج اقتصاد المعرفة مؤكدا انهم بصدد اعادة تشكيل المنهجية والاستراتيجية للجائزة واستعراض النتائج ومسيرة الجائزة بشكل عام من اجل المضي بها قدما كحاضنة للإبداع والمبدعين.

دعم

وأكد الدكتور عبد الله السويجي رئيس مجلس الشارقة للتعليم على رعاية صاحب السمو الشيخ الدكتور سلطان بن محمد القاسمي عضو المجلس الاعلى للاتحاد حاكم الشارقة اللامحدودة للعلم والعلماء ومتابعته الدائمة للجائزة، مبينا ان دعم سموه ومساندته مكنا الجائزة من خلق بصمة واضحة في الميدان وفي نفوس التربويين مشيرا الى ان الجائزة اخذت على عاتقها منذ عام 1995 نشر ثقافة وقيم ومبادئ الابداع والتميز بين اطياف الميدان وبات يتسابق الجميع للمشاركة بها.

وأكدت عائشة سيف أمين عام مجلس الشارقة للتعليم بعد أن وجهت تهنئة باسم ادارة الجائزة لجميع الفائزين أن جائزة التميز أصبحت سجلا موثقا لرصد التجارب والنماذج المتميزة التي يمكن الإفادة منها لسنوات، وتتيح لكل الفئات المشاركة فرصة الانطلاق من تلك التجارب والتطبيقات واختصار الزمن في البحث والتجربة.

وأفادت بأن الدورة التاسعة عشرة لجائزة الشارقة للتميز والتفوق التربوي جددت قناعة الجميع بهذه الجائزة وأنه في كل سنة ينضم منافسون جدد يضيفون لهذه الجائزة قيمة وفاعلية في تحريك الحقل التربوي وتوجيهه نحو الأفضل.

من جهته اعرب محمد الملا مدير عام الجائزة عن شكر وتقدير الاسرة التربوية لصاحب السمو حاكم الشارقة على رعايته لهذه الجائزة وقال: إن عملية الإصلاح التربوي الشامل وتكامل الجهود في مؤسساتنا الوطنية، قد ساعدت وبشكل كبير في تحقيق مستويات من الإنجاز التربوي، تليق بمستوى الطموح؛ مشددا على ان الجائزة اعلنت خلال هذه الدورة عن بداية مرحلة جديدة من خلال اطلاق بوابة التحكيم الالكتروني حرصاً من ادارة الجائزة التي تعمل على نشر ثقافة الابداع وتحفز على التميز على تطوير أعمالها بطريقة تواكب تطورات البيئة التربوية، لتحافظ على تجدد مستمر وتحسين دائم يعكس الطموح غير المحدود، ورسالتها التي تؤكد على أن إنتاج المعرفة هو من المهام والمسؤوليات اليومية التي تلتزم الجائزة بها.

أعمال مشاركة

بين محمد الخميري رئيس لجان تحكيم الجائزة أن عدد الأعمال المشاركة في الدورة الحالية كان 208 والفائزون 84 وتقدمت منطقة الشارقة بمشاركات بواقع 74 منها 45 في الشارقة و29 في المنطقة الشرقية تليها ابوظبي بـ44 مشاركة وتأتي في المرتبة الثالثة الفجيرة بـ26 مشاركة ثم العين بـ20 مشاركة وهيئة المعرفة في دبي والمنطقة التعليمية بـ14 مشاركة ثم الغربية بـ10 مشاركات تليها رأس الخيمة وعجمان بـ8 مشاركات وام القيوين بمشاركتين.

واشار الخميري الى أن الشارقة تصدرت نصيب الاسد بعدد الفائزين حيث بلغ 33 فائزا في الفئات المختلفة اما عدد الفائزين في فئة الطالب المتميز 55 منهم 53 من الطلاب العاديين و2 من ذوي الاحتياجات الخاصة فيما بلغ عدد الفائزين عن فئة المعلم المتميز 9، وفاز من المدارس المتميزة 4 مدارس، وفاز عن فئة الموجه المتميز 2 و4 عن فئة الأسرة المتميزة و3 مشاريع تربوية من أصل 10 مشاركات وفاز 2 عن فئة البحوث التطبيقية وأخصائي عن فئة الاختصاصي الاجتماعي المتميز. ومجلس اولياء امور الشارقة فاز عن فئة افضل مجلس لأولياء الامور و2 امين مصادر تعلم وفئة المجلس الطلابي المتميز من ابوظبي.

وفاز في فئة المبدعين التربويين للطلبة المواطنين الفائزين بمسابقات عالمية وعربية وحاصلين على المراكز الثلاثة الاولى 16 طالبا وطالبة.

وقال الخميري ان الاعلان عن الشخصية التربوية والمؤسسة الداعمة للتعليم سيشكل مفاجأة حفل التتويج الذي يقام في قاعة المدينة الجامعية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات