«التربية» تدرس إضافة صفوف الروضة إلى الحلقة الأولى لتجاوز الأزمة

14 ألف طفل على قوائم الانتظار في «الرياض الحكومية»

صورة

التربية تتمكن من تقليص الفجوة بين الرياض والصف الأول بالانجليزية (جرافيك)

كشفت الوكيل المساعد للعمليات التربوية في وزارة التربية والتعليم فوزية حسن غريب، لـ"البيان" أن الوزارة تدرس حاليا تحويل بعض المباني المدرسية إلى رياض اطفال في حال كان المبنى موائماً للمواصفات التي تسمح بالتحويل، بالإضافة إلى اضافة صفوف رياض اطفال في مدارس الحلقة الاولى التي تسمح طاقتها الاستيعابية بقبول الاطفال، وذلك لتفادي قوائم انتظار رياض الاطفال الحكومية في دبي والمناطق الشمالية، والتي تقارب 14 ألف طفل بواقع ألف إلى ألفي طفل في كل منطقة تعليمية، ويختلف العدد حسب عدد السكان في الامارة، مفيدة بأن امارة دبي لم تبنَ فيها اي روضة منذ حوالي ست سنوات.

وأرجعت غريب، اشكالية قوائم الانتظار في الرياض وفي بعض المدارس الحكومية إلى عدم توفير خدمات تعليمية في المناطق التي حدث فيها نزوح السكان بجميع امارات الدولة، مؤكدة أنهم يواجهون صعوبة بسبب الضغط على بعض الرياض والمدارس في الكثافة الطلابية، في حين ان هناك عددا من الرياض والمدارس تعاني من قلة الكثافة الصفية، وذلك نظرا لرفض اولياء الامور نقل ابنائهم إلى المدارس او الرياض التي تبعد عن الاحياء السكنية القاطنين بها.

رفع الاحتياجات

وذكرت أن المناطق التعليمية ترفع قبل نهاية كل عام دراسي بفترة زمنية قصيرة احتياجاتها بالنسبة لرياض الاطفال وبناء عليها يتم تحويل احتياجاتهم الى ادارة الابنية المدرسية في الوزارة وبناء على الميزانية يتم البت في شأنها.

وأشارت الى ان الوزارة انتهت من تطوير 58 روضة على مستوى الدولة من اجمالي 89 روضة، على ان تبدأ تطوير الـ31 روضة المتبقية خلال العام الجاري، موضحة ان تطبيق المشروع ينفذ في جميع رياض الاطفال في مناطق دبي والشارقة وعجمان وأم القيوين والبالغ عددها 45 روضة.

وفي ما يخص تطبيق المشروع في منطقة الشارقة فقد تم تطبيق المشروع في 5 رياض اطفال والمتبقي 5 رياض حيث سيتم تدريب روضتين في العام الدراسي الحالي وسيتم تدريب 3 رياض اطفال العام الدراسي المقبل، مشيرة الى تطبيق المشروع في 5 رياض في منطقة الفجيرة التعليمية والمتبقي 10 رياض، حيث سيتم تدريب روضتين في العام الدراسي الحالي وسيتم تدريب 3 رياض في العام الدراسي 2013-2014 و6 رياض اطفال في العام الدراسي 2014-2015.

وفي ما يتعلق بمنطقة رأس الخيمة التعليمية، أشارت الى أن تطبيق المشروع في 3 رياض اطفال والمتبقي 17 روضة اطفال حيث سيتم تدريب 4 رياض اطفال في العام الدراسي الحالي و4 رياض في العام الدراسي المقبل، ومع حلول العام الدراسي 2014-2015 سيتم تطبيقه في 4 رياض و5 رياض في عام 2015-2016.

تحديث الأساليب

وأوضحت غريب أن المشروع يسعى الى تحديث اساليب العمل التربوي وتطوير الأدوات والوسائل المستخدمة في الرياض، إضافة الى مواكبة العملية التربوية في الرياض لروح العصر والتغيرات الهائلة في المعرفة وتكنولوجيا العصر وثورة المعلومات، وجعل الطفل محور العملية التربوية في هذه المرحلة لكي تحقق مخرجات هذه المرحلة من النمو الشامل والمتكامل للطفل.

وأكدت أن المشروع يسعى الى تطوير البيئة التربوية بما يساعد على رفع مستوى التعليم وتأسيس نظام تربوي علمي متميز يتناسب مع أحدث النظريات التربوية الحديثة والارتقاء بمستوى خدمات التعليم المقدمة للأطفال بما يضمن تحسين المخرجات على المدى الطويل.

واعتبرت ان انطلاق المشروع بالمفهوم الشامل يهدف الى تطوير المنظومة التعليمية برمتها منطلقا من مسلمة اساسية مؤداها ان كل عنصر من عناصر التطوير له دور مهم في المنظومة كلها، مفيدة بأن المشروع تطلب تخطيطا وتنظيما دقيقين فالتعامل مع المناهج ومستلزمات البيئة التربوية المهيأة والمساعدة، حيث يركز المشروع على توجيهات الوزارة بضرورة إحداث تغيير جذري في مفاهيم واساليب وممارسات التعليم في مرحلة رياض الاطفال، ونقل بؤرة الارتكاز من التعليم الى التعلم ومن المعلمة الى الطفل، كما ركز على بناء الشخصية المتكاملة للطفل بجميع جوانبها المعرفية والمهارية والقيمة.

روضة في دبي

علمت "البيان" انه سيتم بناء روضة حكومية في دبي عام 2013 على ان يبدأ اولياء امور الاطفال تسجيلهم في عام 2014 وتضم الروضة 12 فصلاً بواقع 22 في الصف وبإجمالي عدد الاطفال 260 طفلا.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات