300% زيادة مشاركة منتدى التعليم في 6 سنوات

«التربية» تدرس تسيير العملية التعليمية «أون لاين»

كشف وكيل وزارة التربية والتعليم بالإنابة علي ميحد السويدي، أن الوزارة تقدم لها عروضا جديدة على هامش منتدى التعليم العالمي ومعرض مستلزمات الخليج لحلول التعليم، ومن أهمها برنامج يسيّر العملية التعليمية "أون لاين"، ويمكن من خلاله نقل حصة دراسية من مدرسة معينة إلى كل المدارس على مستوى الدولة، موضحاً أن الوزارة تعـــتزم دراسة البرنامج ومن ثم تجريبه، كما يمكن استخدامها في تحقيق التنافس بين المدارس، وزيادة دافعية الطــلبة في تقييـم أحــداث المشاريع التي يمكن نقلها إلى كل المدارس الأخرى.

وذكر السويدي، أن المنتدى حقق في الدورة السادسة زيادة في عدد المشاركات وصلت إلى 300 %، على غرار الدورات السابقة التي بدأ بعدد محدود من المشاركات ومساحة ضيقة من المعروضات، مفيداً أن أسباب هذه الزيادة ترجع إلى تطبيق التوصيات التي خرجت بها الدورات السابقة.

وأفاد أن البرنامج يمكن الاستفادة منه في تدريب المعلمين والمعلمات في آن واحد وفي أماكنهم من دون حاجة إلى تنظيم دورات خارج المدرسة، كما أن هذا سيعمل على زيادة تفاعلية المعلمين مع بعضهم في أثناء التدريب.

وأضاف انه من خلال هذا البرنامج يمكن تعميم الممارسات الجيدة في المدارس ليكون هناك نوع من التساوي فيما يتلقونه من تعليم وذلك لتحقيق الجودة.

تحقيق الرؤية

وأضاف انه خلال اليومين الأولين للمنتدى بلغت نسبة تدريب معلمي ومديري المدارس والطلبة نحو 3500 مستهدف ليزداد العدد خلال اليوم الختامي للمنتدى لنحو 6000 مستهدف لتحقيق توجيهات صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم نائب رئيس الدولة رئيس مجلس الوزراء حاكم دبي برفع عدد المتدربين إلى نحو 20 ألفاً بدلاً من 10 آلاف متدرب خلال السنه الدراسية الحالية.

وأشار السويدي إلى أهمية منتجات الشركات العارضة وخاصة في مجال رياض الأطفال التي تسهم في عملية التعليم المبكر ورفع مستويات المهارات الذهنية في تلك المرحلة، معتبراً أن هذه الشركات وما تقدمه من خدمات تعليمية تطرح عدداً لا بأس به من الحلول في مرحلة التعليم المبكر التي يمكن للرياض الاستفادة بها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات