انتهاء الاستعدادات لإطلاق حملة «أبوظبي تقرأ»

أعلن مجلس أبوظبي للتعليم عن استعداداته لإطلاق حملة "أبوظبي تقرأ" مع بداية الفصل الدراسي الثالث بمشاركة مجتمعية واسعة، حيث تم الانتهاء من كافة الاستعدادات والتجهيزات لذلك على مستوى الميدان وكذلك أولياء الامور وجهات وهيئات المجتمع المحلي الذين سيعملون معا لتحقيق أهداف هذه الحملة الوطنية التي تستهدف طلاب وطالبات مرحلة الروضة والحلقة الأولى، بغرض تعزيز مهارات القراءة والكتابة لديهم، وتشجيع المعلمين والمعلمات على توظيف الاستراتيجيات الحديثة في القراءة، وتشجيع الممارسات القرائية الصحيحة في المنزل مثل القراءة اليومية للطفل و تنمية الحصيلة اللغوية لديه وتقديم المساعدة اللازمة لكل تلميذ في المدرسة حسب احتياجاته من القراءة.

دعم

وأوضحت الدكتورة كريمة المزروعي مدير ادارة المناهج بمجلس أبوظبي للتعليم أن "حملة أبوظبي تقرأ" حملة وطنية محورها الطالب في مدارسنا وبيوتنا وفي المكتبات وغيرها بدعم من أولياء الأمور والتربويين و كافة مؤسسات المجتمع بحيث يشارك الجميع في مساعدة أطفالنا على القراءة بتذوق ومتعة منذ الصغر بما يساهم في توسيع مداركهم.

فعاليات

وذكرت الدكتورة المزروعي ان الحملة ستكون لمدة اسبوعين، وستحمل العديد من الفعاليات والبرامج والمفاجآت التي سيعلن عنها قريبا ، مشيرة الى أن المجلس ركز من جانبه على تنفيذ البرامج والأنشطة التي تتعلق بشكل أكبر بالأمور التي تحدث داخل الصف الدراسي من حيث ضرورة تمكين طالب هذه المراحل الابتدائية من القراءة ومهاراتها المختلفة ومعالجة حالات الضعف القرائي ، وتدريب المعلمين على أحدث الطرق والاستراتيجيات المتعلقة بتنمية مهارات القراءة لدى الطالب ودعم الطلبة الموهوبين والضعاف.

تفاعل كبير

وأضافت المزروعي: كان هناك على مستوى المدارس تفاعل كبير من قبل الادارات المدرسية المشاركة في هذا الحدث وسيكون لديهم الكثير من الأنشطة والبرامج الداعمة لأهداف الحملة، مثل مخيمات القراءة والمعارض الطلابية التي تتعلق بالقراءة والمسابقات المتنوعة، وأنشطة القراءة للأقران بأن يقوم طالب في الصف الثالث مثلا بالقراءة لطالب في الصف الأول فيستفيد كلاهما، وكذلك القراءة الالكترونية التفاعلية ، مؤكدة على الدور المحوري لمدير المدرسة في انجاح الحملة من خلال دعم المعلمين في التدريب المهني وإقامة المشروعات القرائية على مستوى المدرسة والصفوف ، والتواصل مع أولياء الأمور . كما ستتعاون الكثير من هيئات ومؤسسات المجتمع بتقديم مسابقات في القراءة وبعضها سيقدم تدريبا للمعلمين وآخرون سيقومون بتنظيم برامج قراءة للأطفال بطرق جذابة وممتعة لهم ، بالإضافة لمفاجآت أخرى كثيرة.

أهداف الحملة

حول الأهداف المتنوعة للحملة ذكرت المزروعي ان هناك العديد من الجوانب التي تركز عليها أهداف وفعاليات الحملة ، حيث تهدف الى تقييم المستوى القرائي والكتابي لدى تلاميذ الحلقة الأولى ، ومعالجة الضعف والفروق الفردية لديهم على مستوى القراءة والكتابة ، و تعزيز ثقافة التلاميذ الموهوبين في المجال الأدبي ، بالإضافة الى تدريب المعلمين على تشخيص المشكلات القرائية ومعالجتها.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات