من خلال ملتقى قيادات الإمارات

رئيسة مدرسة للبروتوكول في «دبي للمرأة»

استضافت مؤسسة دبي للمرأة، أمس، باميلا إيرينغ رئيسة مدرسة واشنطن للبروتوكول، من خلال ملتقى قيادات الإمارات، وذلك بحضور عدد من القياديات وموظفات الدوائر والمؤسسات الحكومية والاتحادية، في فندق «ريتز كارلتون» في مركز دبي المالي العالمي.

تناول الملتقى آليات دعم وتأهيل المرأة لتتبوأ المراكز العليا في المؤسسات والمجتمع، والتي تحقق التنمية المستدامة الشاملة، وترتكز على مبدأ التكافؤ بين الجنسين. كما تم استعراض القواعد الواجب اتباعها للوصول إلى تحقيق التمكين الشامل للمرأة، والتي تتضمن بناء الوعي وإتاحة المعرفة، وبناءً للقدرات وتغييراً للاتجاهات، وتسهم تلك الآليات في تمكين حقيقي ومؤثر للمرأة.

وقالت شمسة صالح، المدير التنفيذي لمؤسسة دبي للمرأة: «من منطلق حرص قيادتنا الرشيدة على تبني السياسات ودعم المبادرات الرامية إلى الارتقاء بإمكانات المرأة الإماراتية وفتح الأبواب لها وإتاحة سبل النجاح في طريقها، تواصل مؤسسة دبي للمرأة تقديم رسالتها في توفير بيئة داعمة لاستنباط الطاقات الكامنة للمواطنات الإماراتيات، عن طريق إتاحة البرامج التدريبية المتنوعة واستضافة الشخصيات ذات الخبرة في مجالات تمكين المرأة».

وأضافت: «إننا بإعطاء المرأة الفرص المناسبة للتدريب والعمل، نساعدها على تحقيق التوازن بين عملها وحياتها الأسرية، وستتمكن من المشاركة على قدم المساواة مع الرجال في بناء الوطن، وستؤثر لا محالة في القرارات التي تحدد مستقبلها ومستقبل أسرتها ومجتمعها».

وفي ختام الملتقى، قدمت شمسة صالح درع مؤسسة دبي للمرأة باميلا إيرينغ، وتم أخذ الصور التذكارية.

خبرات

وتتجاوز خبرة باميلا إيرينغ في مجال البروتوكول التطبيقي وتطوير وسائل التعليم مدة العشرين عاماً، كما تحمل معرفة واسعة في أصول وقواعد الإتيكيت. وقد شغلت في السابق منصب رئيس قسم التشريفات في قاعدة رايت باترسون الجوية في دايتون بولاية أوهايو، إضافة إلى شغلها منصب المدير التنفيذي لبرنامج تطوير فرع تعليم وتدريب موظفي المقر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات