مساعدات

تحفيز الجيل الحالي على العمل الخيري

أكدت عزة النعيمي أهمية تحفيز الجيل الحالي وزرع روح العمل الخيري والتطوعي فيه، يتم من خلال عقد لقاءات مع طلبة المدارس والجامعات، لتوعيتهم بأهمية روح العمل الخيري والإنساني والتطوعي، لما يحققه من أهداف إيجابية للمتطوع نفسه باستغلال الوقت في ما يعود عليه بالفائدة، وبناء العلاقات القوية مع الدوائر والمؤسسات، والعطاء للوطن من أهم مقومات التربية الآن، إلى جانب تكريم العناصر المتطوعة بشهادات تقدير ومكافآت معنوية.

انطلاقة جديدة

اللحظة التي انتهت فيها الشيخة عزة من مسيرة طويلة في مجال التعليم، شعرت بأن هذه قد تكون المرحلة الأخيرة في مجال العمل التربوي، ولم تكن تعلم بأنها البداية لانطلاقة جديدة في مجال آخر هو العمل الإنساني، ففي يوم من عام 2008 فوجئت باتصال، من صاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، حاكم عجمان، يطلب منها تسلم مهام مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية كمدير عام، ومنذ ذلك اليوم وهي تسهم في العمل الإنساني والخيري، وتشعر بمدى أهمية مساعدة الآخرين، وهناك حالات توقفت أمامها كثيراً، مثل حالة أب كبير في السن متقاعد ولديه ابنتان تجاوزتا الثلاثين من العمر ومصابتان بمرض خبيث، هذه الحالة كانت تستدعي المساعدة والوقوف معها في أقرب وقت، وهو ما قامت به ومازالت هذه الأسرة تتلقى المساعدة من المؤسسة.

العمل الإنساني غير حياتها تماماً، وهي اليوم أمام مفارقة غريبة، كيف كانت بالأمس تسهم في مجال التربية، وكيف هي اليوم تبحث عن الضعفاء والمساكين والمحتاجين لتقديم المساعدات لهم.

تم وضع الخطة الاستراتيجية لهذه المؤسسة لتقوم بدورها في خدمة الفرد والمجتمع، وتتمثل استراتيجية المؤسسة، في عدد من المشاريع التي تحقق أهدافها في كافة المجالات، منها أهمية تحسين الوضع المعيشي للأسر المستحقة، وإيجاد بنية سكانية صحية مستقرة، ودعم العملية التعليمية، وتعميق روح التراحم والتكامل الإنساني، وتعزيز الشراكة المؤسسية والمجتمعية التي ترسخ روابط الإخاء بين الأفراد، حيث يستفيد من خدمات المؤسسة الأيتام والأرامل، وطالبات الجامعة من فئة محدودي الدخل، والمطلقات والمهجورات، وأسر السجناء، وفئة ذوي الدخل المحدود. العمل التطوعي

قالت عزة النعيمي: إن رؤية ورسالة مؤسسة حميد بن راشد النعيمي الخيرية، تتمثل في العمل نحو التميز والريادة في تلبية احتياجات الأسر المواطنة المستحقة، من خلال تقديم الخدمات الإنسانية والاجتماعية سعياً لريادة خيرية اجتماعية تتمتع بالنزاهة والشفافية، والعمل بروح الفريق الواحد، والشراكة المجتمعية وخدمة المجتمع، كما تربط الراعي بالرعية وتمثل جانب العطاء السامي لصاحب السمو الشيخ حميد بن راشد النعيمي، عضو المجلس الأعلى، حاكم عجمان، لتلبية احتياجات مواطني الإمارة المعطاءة،

طباعة Email
تعليقات

تعليقات