«بوليتكنك أبوظبي» يحصل على الاعتماد الأكاديمي في المراقبة الجوية

حصل «بوليتكنك أبوظبي» التابع لمعهد التكنولوجيا التطبيقية على الاعتماد الأكاديمي من وزارة التعليم العالي والبحث العلمي لدرجتي الدبلوم والدبلوم العالي في برامج إدارة ومراقبة الحركة الجوية.

وطرح المعهد الدرجتين لأول مرة في الدولة من خلال فرع "بوليتكنك أبوظبي" بمقر أكاديمية العين الدولية للطيران "سابقاً" بالتعاون مع شركة جلوبال أيرواسبيس لوجيستكس "جال".

وقال الدكتور عبد اللطيف الشامسي مدير عام المعهد: إن "بوليتكنك أبوظبي" تعمل وفق إستراتيجية وطنية متقدمة لإعداد وتأهيل المواطنين للعمل في مختلف القطاعات الصناعية والهندسية المتطورة والحيوية .

وأضاف إنه تم اعداد برامج جديدة في مجال إدارة المراقبة الجوية لاستقطاب المواطنين للالتحاق بهذا التخصص الهام وتوفير فرص العمل المناسبة لهم في هذا المجال بمختلف مطارات الدولة، مشيرا إلى أن هذه البرامج تم تصميمها وفق أحدث المناهج التطبيقية والتكنولوجية المتطورة.

وأكد أن هذه البرامج قادرة على اعداد الكفاءات المواطنة التي تستطيع خدمة الوطن في هذا التخصص عبر توطين قطاع الطيران الذي يحظى بمستقبل كبير في الدولة من حيث النشاط والحيوية والأهمية الاقتصادية.

وقال: إن المعهد يمنح الطالب المواطن درجة الدبلوم في المراقبة الجوية خلال عامين دراسيين ودرجة الدبلوم العالي خلال ثلاث سنوات مع منحه الرخصة الدولية لمزاولة المهنة باعتبارها جزءاً أساسياً في منهاج هذه البرامج المتطورة.

من جهته قال الدكتور حسن يوسف الرئيس التنفيذي لـ"جال": إن حصول "بوليتكنك أبوظبي" على الاعتماد الأكاديمي سيشجع المراقبين الحاليين على استكمال دراساتهم الجامعية في التخصص ذاته بما يضاعف من خياراتهم في المستقبل نحو آفاق أشمل تمكنهم من تحسين مجالهم العملي وتطوير معارفهم وخبراتهم في هذا المجال.

ولفت الى أن "جال" ومعهد التكنولوجيا التطبيقية يعملان حالياً من أجل تطوير هذه البرامج لتشمل درجة البكالوريوس وهو الأمر الذي يجعل "بوليتكنك أبوظبي"فرع العين أكاديمية رائدة على الصعيد الدولي في مجال توفير خدمات التدريب المتقدم والمتخصص في إدارة المراقبة والحركة الجوية.

وأشار الدكتور أحمد العور مدير بوليتكنك أبوظبي إلى أهمية هذه البرامج التي تضطلع بمهام حيوية كثيرة يتم تدريب الطلبة عليها داخل بوليتكنك أبوظبي من خلال برامج المحاكاة الحقيقية التي تحتوي على أبراج المراقبة الجوية التي يتعايش الطلبة من خلالها مع الواقع الفعلي لهذا التخصص.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات