جامعة زايد تطرح أحدث برنامج تقني لأمن المعلومات

نظمت كلية تقنية المعلومات بجامعة زايد بأبوظبي عرضاً علمياً لأحدث البرامج التقنية المستخدمة في أمن المعلومات، بالتعاون مع مؤسسة «جايدانس سوفتوير» الدولية للبرمجيات الالكترونية، وذلك بمقر الجامعة بأبوظبي، وشهده العديد من العاملين والمتخصصين وطلبة الجامعة والخبراء المهتمين بهذا الشأن.

ويشكل البرنامج الجديد الذي صممته مؤسسة جايدانس سوفتوير، ويستخدم لأول مرة في جامعات منطقة الشرق الأوسط، اضافة تقنية نوعية لبرنامج مختبر امن المعلومات والجرائم الالكترونية التابع لكلية تقنية المعلومات بفرع أبوظبي، والذي افتتحه الفريق سمو الشيخ سيف بن زايدآل نهيان نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية منذ عامين، في إطار التعاون العلمي بين الجامعة ووزارة الداخلية.

وقال الدكتور سليمان الجاسم مدير جامعة زايد ان البرنامج الجديد يجسد حرص الجامعة على مواكبة المستجدات التقنية الجديدة من خلال طرح أحدث البرامج لخدمة فعاليات وهيئات المجتمع ومؤسساته، وفقا لاحتياجاتها وتخصصاتها. وقال الجاسم إن جامعة زايد تسعى ايضا لتوفير البرامج الأكاديمية والعلمية والتقنية وتطبيق أحدث مفرداتها في نظمها الدراسية والإدارية، بهدف تحقيق الجودة والتميز في مخرجاتها التعليمية المتمثلة في كوادر شابة مؤهلة علميا وعمليا، وقادرة على التواصل باللغتين العربية والانجليزية، وتتميز بالمهارات التكنولوجية المتقدمة، وتلتزم بالنهج العلمي فكرا وسلوكا، إلى جانب قدرتها على التحليل والابتكار وطرح الحلول الفاعلة لمعالجة المشكلات. ومن جانبه أوضح الدكتور إبراهيم بقيلي مدير مختبر امن المعلومات والجرائم الالكترونية بجامعة زايد أن البرنامج التقني الجديد يأتي في اطار شراكة علمية مع مؤسسة جايدانس سوفتوير للبرامج الالكترونية.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات