إحالة 4 قتلوا شاباً عشية خروجهم من السجن إلى «جنايات عجمان»

قررت النيابة العامة في عجمان، إحالة قضية قتل شاب أفريقي، على يد 4 متهمين من جنسيته نفسها، إلى محكمة عجمان الشرعية، دائرة الجنايات، لمعاقبتهم وفقاً لمواد الإحالة، بتهمة القتل عمداً وعدواناً على المجني عليه، إثر تعرضه للضرب من المتهم الأول على رأسه وظهره، مستخدماً زجاجة فارغة، واعتدى عليه المتهم الثاني بالأداة نفسها، وقام المتهمان الآخران بالاعتداء عليه بالضرب بأيديهما وشل حركته، وطالبت النيابة العامة، بتطبيق أشد العقوبة بحقهم.

وتعود تفاصيل القضية، إلى الـ 3 من أبريل الماضي، حيث خرج المتهمون الأول والثاني والثالث من السجن، وذلك وفق إفادة الشاهد الأول في القضية بتحقيقات النيابة العامة، حيث ذكر أن المتهم الثاني أخبره بالحضور للاحتفال وإحضار المجني عليه معه، حيث إنهما يقيمان بالسكن ذاته، وبعد الاحتفال، خرجوا من المبنى، وتحدث المتهم الثاني مع المجني عليه عن خلاف مالي بينهم، وبدأ بالاعتداء عليه بواسطة يده، وعندما حاول المجني عليه الهروب، قام بالاعتداء عليه بواسطة زجاجة، ضربه بها على ظهره، ثم قام المتهمون الآخرون بالاعتداء عليه، وبعد أن سقط المجني عليه مغشياً عليه على الأرض انصرفوا، وقال الشاهد الأول إنه: «قام بأخذ المجني عليه إلى الصيدلية، وتم إبلاغ الشرطة، ثم حضرت الإسعاف، وتم نقله إلى المستشفى، حيث فارق الحياة متأثراً بالإصابات التي لحقت به».

وأقر المتهمون في تحقيقات النيابة، أنهم عقب خروجهم من السجن، قاموا بعمل احتفال في مقر السكن، وتعاطوا المشروبات الكحولية، وحضر المجني عليه وتحدثوا معه عن الخلاف المالي بينهم، حيث إنه أثناء وجودهم في السجن، قام 25 شخصاً تقريباً في السكن بتجميع مبلغ مالي، ودفع كل فرد منهم 50 درهماً، وتم تسليمه للمجني عليه، ليقوم بإيصاله لهم في السجن، لكنه لم يقم بذلك، واختلس المبلغ، وعندما طالبوه، أخبرهم بأنه صرف النقود، ليقوموا بضربه ضرباً مبرحاً، أفضى إلى وفاته.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات