سائق يرتكب مخالفات بـ1.4 مليون درهم وآخر بـ 1.2 مليون بأبوظبي

أكد العميد سالم عبدالله الظاهري، نائب مدير مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي، أن كشوفات المخالفات المرورية، أظهرت ارتكاب سائقين مخالفات تجاوز إجمالي قيمتها مليون درهم، مشيراً إلى تسجيل أحد السائقين مخالفات بقيمة مليون و400 ألف درهم، وآخر مخالفات بقيمة مليون و200 ألف درهم.

وأضاف: قبل صدور القانون رقم 5 لسنة 2020 بشأن حجز المركبات في إمارة أبوظبي، لم يكن يسمح لنا بحجز المركبة حتى وإن تجاوزت قيمة المخالفات المسجلة عليها المليون درهم، إلا في حالة واحدة فقط وهي انتهاء فترة تجديد المركبة، مؤكداً أنه ومع صدور القانون أصبح بإمكاننا حجز المركبة عند تجاوز المخالفات المرورية المسجلة عليها، حاجز الـ7 آلاف درهم.

وذكر أن الهدف من تحديد هذا السقف هو مساعدة الشخص مرتكب هذه المخالفة على ألا تتراكم عليه المخالفات.

جاء ذلك خلال محاضرة عن بُعد بعنوان «درب السلامة» نظمها مكتب شؤون المجالس في ديوان ولي عهد أبوظبي، مساء أمس، ألقاها العميد سالم عبدالله الظاهري، استعرض خلالها المخاطر المترتبة على ارتكاب المخالفات المرورية وعدم الالتزام بالقوانين المنظمة لحركة السير والمرور.

حوادث جسيمة

وقال الظاهري، إن 6 مخالفات رئيسية هي الانحراف المفاجئ، وعدم الالتزام بالسرعة المقررة، وتجاوز الإشارة، وعدم إعطاء الأولوية للمشاة، وعدم ترك مسافة كافية، والقيادة بطيش، شكلت ما نسبته 48% من إجمالي عدد الحوادث الجسيمة التي شهدتها الإمارة خلال الفترة من عام 2017 إلى عام 2020، بواقع 2703 حوادث جسيمة نتج عنها 215 حالة وفاة.

وبيّن أن مخالفة عدم الالتزام بالسرعة المقررة جاءت على رأس قائمة أكثر المخالفات تسبباً في وقوع وفيات خلال الفترة ذاتها بواقع 90 حالة وفاة، جاءت نتيجة ارتكاب 193 ألفاً و735 مخالفة أسفرت عن وقوع 422 حادثاً مرورياً.

وذكر الظاهري أن الإحصائيات التي أجرتها شرطة أبوظبي كانت تشير إلى تحقيق انخفاض بمؤشرات عدد وفيات الحوادث، لكن في عامي 2018 و2019 بدأ المؤشر يشهد ارتفاعاً بواقع 24%.

وتابع: بينت الدراسات التحليلية وجود 6 مخالفات رئيسية شكلت 48% من مجموع الحوادث المرورية، الأمر الذي دعانا لمراجعة خططنا وإقرار قانون يستهدف تحقيق مزيد من الردع وهو ما تجلي مؤخراً في صدور القانون رقم 5 لسنة 2020 بشأن حجز المركبات في أبوظبي.

ووفقاً للإحصائيات، بلغ إجمالي عدد المخالفات المسجلة لتجاوز الإشارة الضوئية الحمراء خلال الفترة من عام 2017 إلى العام الجاري، نحو 33 ألفاً و725 مخالفة قطع إشارة مرورية، تسببت في وقوع 2609 حوادث مرورية، نتج عنها وفاة 16 شخصاً.

ولفت الظاهري إلى أن قيادة الأفراد لمركباتهم بطيش وبصورة تعرض حياتهم وحياة الآخرين للخطر، تسببت خلال الفترة ذاتها في وقوع 21 حادثاً، أسفرت عن وفاة 10 أشخاص.

وأضاف: أسفر الانحراف المفاجئ لقائدي المركبات عن تسجيل 14 ألفاً و188 مخالفة، نتج عنها 921 حادثاً، أوقعت 33 وفاة، بينما أسفرت مخالفة عدم ترك مسافة أمان كافية بين المركبات، عن وقوع 761 حادثاً، تسببت في وفاة 53 شخصاً، مسجلة 121 ألفاً و694 مخالفة مرورية.

وأضاف: كما نتج عن ارتكاب مخالفة عدم إعطاء السائقين أولوية العبور للمشاة تسجيل 35 ألفاً و15 مخالفة، موقعة 261 حادثاً مرورياً، أسفرت عن وفاة 13 شخصاً.

6 مخالفات رئيسة تسببت في وفاة 215 شخصاً من 2017 إلى 2020

إحصائيات

أظهرت إحصائيات مديرية المرور والدوريات في القيادة العامة لشرطة أبوظبي وفاة طفل واحد، وإصابة 30 آخرين بإصابات متنوعة، خلال الفترة من عام 2017 إلى العام الجاري، وذلك نتيجة عدم التزام ذويهم بوضع أطفالهم بالمقاعد الخلفية، حيث تم تسجيل 2244 مخالفة جلوس أطفال في المقعد الأمامي.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات