شرطة أبوظبي: إحالة متسببي الحوادث المرورية خلال الضباب للمحكمة

أفاد المقدم دكتور مهندس مسلم محمد الجنيبي، نائب مدير إدارة هندسة المرور وسلامة الطرق بشرطة أبوظبي، بأن دوريات الشرطة المرورية، وأجهزة الضبط الإلكترونية، لن تتهاون في ضبط المخالفين للقرارات وإجراءات تنظيم الحركة المرورية خلال فترة تشكل الضباب، مشيراً في الوقت نفسه إلى أن مجموعة العقوبات المقررة، قد يتم تغليظها، لتصل الغرامة إلى 3 آلاف مع إيقاف رخصة السائق لمدة عام، أو إحالته إلى المحكمة المختصة في حال التسبب في وقوع حوادث.

وأكد استمرارية جهود شرطة أبوظبي، وحرصها الكبير في تحسّن مستوى السلامة المرورية، وخصوصاً أثناء التقلبات الجوية كتشكل الضباب، موضحاً أن هذه الجهود تغطي جميع عناصر التوعية المرورية والضبط المروري والتعاون مع الشركاء الاستراتيجيين في مجال التحسينات الهندسية، بالإضافة إلى الاستجابة للحالات.

أما حول دور الشرطة في تعريف السائقين بالأجواء التي قد يواجهونها قبل خروجهم من المنزل، فقال الجنيبي: «قبل تشكل الضباب، نقوم بتنفيذ خطة استباقية عبر وسائل الإعلام ووسائل التواصل الاجتماعي، تستهدف إيصال المعلومات الخاصة بالطقس بشكل سريع للسائقين قبل خروجهم، بحيث يستطيع السائق أن يقوم بجدولة وإعادة إعداد مسارهم، إما بتعديل وقتها أو تأجيلها ليوم آخر، بما يخلق استعداداً نفسياً لدى قائد المركبة بالظروف التي قد يواجهها».

وبيّن أن القانون نص على معاقبة سائق المركبات الثقيلة، التي تسير في أوقات الضباب بالمخالف لتعليمات الجهات المعنية، بإيقاع غرامة قدرها 500 درهم مع تسجيل 4 نقاط في الملف المروري، مضيفاً بأنه «يتم تغليظها في حال ارتباط تلك المخالفات بالخطورة على حياة السائق نفسه أو حياة غيره، حيث تصل الغرامة إلى 3 آلاف درهم مع إيقاف رخصة السائق لمدة عام، مع إمكانية إحالة المخالفة إلى المحكمة المختصة في حال ارتباطها بوقوع حوادث».

وحول الإجراءات التي تقوم بها الشرطة في حال انعدام الرؤية، لفت الجنيبي إلى أن دوريات الشرطة تشرع في إجراءات متابعة حركة المركبات الخفيفة، وإرسال الدوريات إلى المدن العمالية والموانئ لإبلاغهم بمنع حركة المركبات الثقيلة، والتواصل مع غرفة العمليات بأبوظبي ودبي.

وبيّن بأن الإجراءات تتضمن تشغيل الأبراج الذكية التي ترسل رسائل لتحذير السائقين، ويتم استدعاء دوريات ساعد ودوريات مراقبة الطرق، مع تفعيل منظومة خفض السرعات في حال انعدام الرؤية، والتي تقوم على تغيير سرعة الضبط إلى 80 كيلومتراً في الساعة في جميع الرادارات، ويتم تشغيل الإنذار المبكر.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات