5 سنوات سجناً لخمسيني هتك عرض طفل في منزل ذويه

عاقبت الهيئة القضائية في محكمة الجنايات في دبي، اليوم، سائقاً آسيوياً في الخمسينيات من عمره بالسجن 5 سنوات، والإبعاد عن الدولة بعد انقضاء مدة الحكم، لإدانته بهتك عرض طفل في الثالثة من عمره بالإكراه داخل منزل ذويه.

وجاء في تحقيقات هذه القضية أن السائق هو زوج خادمة تعمل لدى عائلة الطفل، ومسؤول عن نقل بعض الأطفال إلى الحضانة، وأنه استغل إقامته في المنزل المذكور ليعتدي على المجني عليه في غياب ذوي الأخير.

نقل أطفال الحضانة

وشهدت والدة الطفل في التحقيقات أنها طلبت من السائق نقل طفلها برفقته إلى الحضانة، لكونه زوج خادمتها، ثم ما لبثت بعدها أن سمعت من بعض الأمهات أن المذكور يتحرش بالأطفال بملامسة أجسادهم بطريقة تتنافى مع اللياقة والطفولة، وأنهن امتنعن عن توكيله بهذه المهمة للسبب المشار إليه.

وأضافت أنها كانت تستفسر من طفلها عمَّا إذا كان السائق يتعرض له، أي يسيء الأدب في التعامل معه، إلا أنه لم يكن يجيب، ثم بدأ بعد ذلك يكرهه ويتمنى له الموت، فسألته عن السبب، وعلمت حينها أن الأول اعتدى على براءته في المنزل مستغلاً عدم وجود أهله فيه.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات