يستخدم أسلوباً رخيصاً للحفاظ على علاقته بحبيبته "المتزوجة"

أحالت النيابة العامة إلى محكمة الجنايات في دبي اليوم شابا آسيويا بتهمة تهديد امرأة من جنسيته بنشر صورها الخاصة على مواقع التواصل الاجتماعي إذا ما قطعت علاقة الحب التي نشأت بينهما على مدى عدة شهور.

وبحسب ما جاء في ملف القضية فإن الشاب البالغ من العمر 32 عاما تعامل مع حبيبته "المتزوجة" التي تكبره بـ 15 عاما، بأسلوب وضيع ورخيص، إذ هددها بإفشاء امور خادشه بالشرف تتعلق بصور التقطها لها وهي في وضع مخل، وتوعدها بنشرها على فيسبوك لفضحها امام زوجها ومعارفها اذا لم تستمر في العلاقة معه.

وشهدت المجني عليها في تحقيقات النيابة أنها تعرفت إلى المتهم من خلال صديقة لها، وإقامة معه علاقة غير شرعية بعد أن وعدها بالزواج، مشيرة إلى أنه كان يلتقط لها صورا خاصة أثناء خلوته بها، احتفظ بها لغاية تهديدها بإفشائها من خلال برامج التواصل الاجتماعي ليطلع أي شخص عليها لا سيما زوجها وأقاربها، وكان ذلك مشروطا بتركها له، وقطعها العلاقة التي استمرت عدة شهور.

وأضافت المجني عليها أن "المتهم أثبت جديته في التهديد، بإنشاء حساب مشترك معها على فيسبوك وضمنه تلك الصور الخاصة بها وكان دائما يردد على مسمعها" لا تجعليني أغضب، حتى بلغ الأمر به تصويرها وهي في غرفة النوم من خلال برنامج فيديو أثناء التواصل معها، مشيرة إلى أنه كشف لها التسجيل فيما بعد ليهددها به للغرض نفسه، وهو ما دفعها لإبلاغ الشرطة وفتح بلاغ في واقعة التهديد التي تعرضت له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات