الإطاحة بشبكة من 58 شخصاً سعت لترويج المخدرات

سيف الشامسي خلال المؤتمر الصحافي | تصوير: أحمد عبيد

تمكنت شرطة الشارقة من ضبط شبكة ذات بعد دولي مكونة من 58 شخصاً سعت إلى ترويج 153 كيلوغراماً من المخدرات و69 لتراً من مخدر الكريستال السائل بقصد بيعها حيث تبلغ قيمتها السوقية نحو 63 مليون درهم.

جاء ذلك خلال المؤتمر الصحافي للقيادة العامة لشرطة الشارقة بنادي ضباط الشرطة للكشف عن تفاصيل عملية نوعية أطلقت عليها (قبضة 7/‏‏‏7) بحضور اللواء سيف الزري الشامسي قائد عام شرطة الشارقة والعميد أحمد حاجي السركال مدير عام العمليات الشرطية والعميد عارف بن هديب مدير إدارة الإعلام والعلاقات العامة والمقدم ماجد العسم مدير إدارة مكافحة المخدرات وعدد من الضباط ذوي الاختصاص بشرطة الشارقة.

عملية نوعية

وأكد اللواء سيف الزري الشامسي أن عملية الضبط كانت نوعية حيث إن عناصر الشبكة الإجرامية عمدوا إلى استغلال الظروف الراهنة لإدخال سمومهم إلى الدولة والترويج لها إلا أن أجهزة مكافحة المخدرات بشرطة الشارقة حالت دون إتمام مخططهم وتمكنت من ضبط (153) كيلوجراماً من المخدرات وأحكمت القبضة الأمنية على جميع أطراف الشبكة المكونة من (58) شخصاً.. مشيراً إلى أن إدارة مكافحة المخدرات قامت بجهود كبيرة خلال الأشهر الماضية في رصد ومتابعة ومراقبة الشبكة ما مكنها من الإحاطة الكلية بأعضائها والإيقاع بهم واحداً تلو آخر.

تفاصيل القضية

وأشاد العميد أحمد حاجي السركال بفريق مكافحة المخدرات لضبطهم هذه الكمية الكبيرة من المخدرات.وفي تفاصيل القضية قال المقدم ماجد العسم إن معلومات مؤكدة رصدتها الأجهزة المختصة بالإدارة تفيد بوجود تشكيل عصابي مرتبط بنسيج دولي يتخذ من إحدى الدول الآسيوية مقراً له لمزاولة نشاطه المتمثل في تهريب المواد المخدرة وتخزينها والاتجار بها وترويجها.

وتابع: عليه تم تشكيل فريق لمراقبة ورصد وتحليل البيانات ووضع خطة محكمة للإيقاع بأفراد العصابة بعد أن تكشفت خيوطها أمام أعضاء فريق المكافحة حيث تم رصد الوسيلة البحرية التي يستخدمها أفراد الشبكة الإجرامية بأحد موانئ الدولة مستغلين الترخيص الممنوح لها باستيراد المواد الغذائية في إدخال تلك السموم واستمرت أعمال البحث والتحري إلى أن تم رصد فيلا سكنية في إحدى الإمارات استغلها رئيس العصابة في عملية استخلاص مخدر الكريستال وتحويله من سائل إلى مظهره البلوري بعد إضافة مواد كيميائية له.

طباعة Email
تعليقات

تعليقات