الأمن المصري يفك خيوط جريمة الشقيقتين المذبوحتين

تمكنت الأجهزة الأمنية بمحافظة قنا المصرية، اليوم "الثلاثاء"، من كشف ملابسات جريمة العثور على جثتي شقيقتين بمنزلهما بقرية جزيرة مطيرة بمركز قوص، حيث تم اتهام عامل بمصنع سكر قوص وآخرين بارتكاب الواقعة وقتلهن، بعدما فشلوا في اغتصاب المجني عليها الكبرى، وفقاً لصحيفة الشروق المصرية

وكان اللواء محمد أبو المجد، مدير أمن قنا، تلقى إخطاراً منذ أيام بالعثور على جثتي فتاتين، "نهى " 18 عاماً وشقيقتها "نورهان" 16 عاماً، مذبوحتين داخل منزلهما. وتبين أن الفتاتين تعيشان بمفردهما داخل المنزل بعد زواج والدهما وعيشه خارج القرية.

وتوصلت التحريات أن وراء الواقعة عامل بمصنع السكر، حيث قامت المجني عليها الكبرى، والتي تعمل عاملة مؤقتة بالمصنع بصفعه أمام العمال بعد معاكستها، واستعان العامل بـ4 من أصدقائه وحاول اغتصاب المجني عليها إلا أنها قاومتهم فقاموا بقتلها، وحين رأته شقيقتها الصغرى قاموا بقتلها خشية افتضاح أمرهم.

وألقت الأجهزة الأمنية القبض على المتهمين والتحفظ عليهم بقسم الشرطة.

 

طباعة Email
تعليقات

تعليقات