«ألف للتعليم» توسع نطاق شراكتها مع مايكروسوفت

أعلنت «ألف للتعليم» الشركة الرائدة المتخصصة في تكنولوجيا التعليم، عن شراكة جديدة مع شركة مايكروسوفت لتقديم أحدث الخدمات السحابية الرامية إلى تمكين قطاع التعليم، بدءاً من رياض الأطفال وحتى المرحلة الثانوية.

وفي سياق تفصيلي، ستتمكن «ألف للتعليم» من خلال هذه الخطوة تحقيق الاستفادة القصوى من تقنيات مايكروسوفت المتطورة ودمجها بالكامل مع حلولها الخاصة، وذلك عن طريق تسخير قدرات وإمكانات برنامج مزود الحلول السحابية «CSP» من مايكروسوفت، والذي يعمل بدوره على تمكين مزودي هذا المجال من تقديم حلول شاملة للعملاء.

وتعليقاً على هذه الشراكة، صرح أمجد خان مدير قسم التكنولوجيا في «ألف للتعليم»: «ستعزز بشكل كبير خطوة اعتمادنا لبرنامج مزود الحلول السحابية من نطاق الشراكة التي تجمعنا مع مايكروسوفت، وملتزمون بتلبية الاحتياجات المتنوعة لعملائنا، والتي يمكن تحقيقها عبر توسيع شراكتنا مع مايكروسوفت».

والجدير بالذكر أن «ألف للتعليم» ستتمكن من تعزيز وترسيخ القيمة المقترحة لحلولها الديناميكية والمدمجة بالذكاء الاصطناعي للمدارس في جميع أنحاء منطقة الخليج، وذلك من خلال الاستفادة من تقنيات مايكروسوفت أزور، وأوفيس 365، وداينمكس 365 المتطورة من مراكز البيانات المحلية في دولة الإمارات العربية المتحدة.

ومن جانبه أعرب أحمد أمين عاشور، رئيس قطاع التعليم لمايكروسوفت الإمارات قائلاً: «تعمل ألف للتعليم حالياً كجزء من شراكتنا المستمرة لإضافة ميزات لمنصتها بُغية تمكين المعلمين من تحقيق المزيد من الإنجازات عبر خدمات السحابة الذكية، إلى جانب نقل التقنيات الفعالة للقطاع. نحن نتطلع إلى العمل معاً لتقديم خبرات تعليمية مزودة بأفضل التقنيات القادرة على إتاحة ابتكاراتنا للمعلمين من أجل إعداد الجيل القادم من القوى العاملة».
طباعة Email
تعليقات

تعليقات